728 x 90

بومبيو: نحن نرى النظام الإيراني كما هو.. معتدي وليس ضحية

وزيرالخارجية الأمريكي مايك بومبيو
وزيرالخارجية الأمريكي مايك بومبيو

في جلسة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي لمناقشة الأولويات وطلب ميزانية وزارة الخارجية الأمريكية لعام 2021، قال وزير الخارجية الأمريكي يوم الخميس 30 يوليو بشأن النظام الإيراني: نحن نرى النظام الإيراني كما هو، أي معتدي وليس ضحية. نحن نركز على حملة الضغط الأقصى.

وأضاف بومبيو: منذ ربيع 2018 نحن جعلنا عوائد النفط التي حيوية للنظام وينفقها على الإرهاب والبرامج النووية غير الشرعية، أن تتقلص إلى 90 بالمائة».

وتابع بومبيو: نحن قربنا مواقف الدول إلينا عبر النشاطات الدبلوماسية وشهدنا تصنيف حزب الله من دول أوروبية وأمريكا الجنوبية. نحن عززنا استعدادنا العسكري تجاه إيران ويجب أن يتم أعمال كثيرة أخرى. يجب أن يمدد مجلس الأمن الدولي حظر الأسلحة على النظام قبل أن 18 أكتوبر.

وكان النظام الإيراني قد وضع ألغاما في السفن في مضيق هرمز وأطلق صواريخ على منشأت نفطية سعودية ويرسل أسلحة إلى الحوثيين.

إذا لم يقم مجلس الأمن الدولي فإن النظام سيرى المجال مفتوحًا أمامه للعبث في الشرق الأوسط وفي واقع الأمر في كل العالم».

كما وصف مايك بومبيو، في رسالة بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس وزارة الخارجية الأمريكية، الضغط على النظام الإيراني لوقف أنشطته المزعزعة للاستقرار بأنه أحد الإجراءات التي اتخذتها وزارة الخارجية الأمريكية خلال العام الماضي.


وأشار مساء الاثنين 27 يوليو إلى الضغط على النظام الإيراني، قائلاً إنه خلال العام الماضي، واصلت وزارة الخارجية الضغط على النظام الإيراني لإنهاء دعمه للإرهاب وغيره من الإجراءات المزعزعة للاستقرار.

وينتهي حظر الأسلحة المفروض على نظام الملالي في الأمم المتحدة في أكتوبر / تشرين الأول. وتريد الولايات المتحدة تمديد العقوبات.
بذلت وزارة الخارجية الأمريكية، التي تعتبر النظام الإيراني أكبر راع للإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، جهداً كبيراً في الأشهر الأخيرة لمنع رفع حظر الأسلحة المفروض على النظام.