728 x 90

بومبيو: مجلس الأمن يجب أن يختار بين تسليح الإرهابيين أو الوقوف إلى جانب دول الخليج

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو

أشاد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في تغريدة مبادرة مجلس التعاون الخليجي بإصدار رسالة إلى مجلس الأمن لتمديد حظر الأسلحة المفروض على نظام الملالي كتب فيها:

إن رسالة مجلس التعاون الخليجي إلى مجلس الأمن الدولي لتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران رسالة جريئة.

وتقدم الولايات المتحدة قرارًا هذا الأسبوع بتمديد حظر الأسلحة المفروض على النظام الإيراني بعد سنوات من العمل الدبلوماسي.

يجب على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الاختيار بين تسليح الإرهابيين أو الوقوف بجانب دول الخليج .

ودعا مجلس التعاون الخليجي، يوم الأحد، 9 أغسطس، مجلس الأمن الدولي إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على نظام الملالي.

وبحسب بلومبرغ نيوز، فإن هذه الخطوة تتماشى مع جهود الإدارة الأمريكية لإقناع روسيا والصين، وهما عضوان في مجلس الأمن، بمنع استخدام حق الفيتو على قرار الإدارة الأمريكية بتمديد العقوبات.

ودعت دول مجلس التعاون الخليجي في رسالتها إلى مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراءات أخرى، بما في ذلك دور النظام المزعزع للاستقرار في المنطقة، ومصادرة الأصول وحظر السفر على المتورطين في توريد وبيع ونقل الأسلحة من وإلى إيران.

وفي وقت سابقأكد وزير الخارجية الأمريكي في مقابلة مع شبكة فوكس نيوزقائلًا: النظام الإيراني لا يزال الراعي الأول للإرهاب في العالم.

وكتب موقع الوزارة الخارجية بتاريخ 2 أغسطس: أشار مايك بومبيو إلى انتهاء حظر الأسلحة الذي فرضه النظام الإيراني في أكتوبر في مجلس الأمن وقال: هذا الأمر سيسمح للنظام الإيراني ببيع الأسلحة إلى جميع أنحاء العالم.

وتعمل الولايات المتحدة منذ عام 2018 لوقف انتهاء هذا البند. وآمل أن يفهم العالم كله أن السماح للنظام الإيراني بشراء وبيع الأسلحة أمر خطير حقًا.

وقال مايك بومبيو ردا على سؤال بشأن كيفية تأثير صفقة بقيمة 400 مليار دولار بين طهران وبكين، والتي هي في مراحلها النهائية، على المنطقة، إن «دخول الصين إلى إيران سيزعزع استقرار الشرق الأوسط.

إن وصول النظام الإيراني إلى الأسلحة وأنظمة التجارة، وتدفق الأموال من الصين، سيزيد فقط من المخاطر على تلك المنطقة».

وتابع: «ليس من المستغرب أن تتعاون الأنظمة التي لا تحترم الحرية في الداخل وتثير مشاكل الأمن الوطني في الخارج».

وأضاف بومبيو «سنطمئن على بذل قصارى جهدنا لتطبيق كل العقوبات التي فرضناها على جمهورية إيران على الشركات الصينية أيضًا».