728 x 90

ايران.. تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪ وضرورة تنفيذ قرارات مجلس الأمن

اايران.. تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪ وضرورة تنفيذ قرارات مجلس الأمن
اايران.. تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪ وضرورة تنفيذ قرارات مجلس الأمن

تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪ وتمهيد الطريق لتخصيب بنسب أعلى وضرورة تنفيذ قرارات مجلس الأمن

هدّد "بهروز كمالوندي"، نائب رئيس والمتحدث باسم منظمة للطاقة الذرية لنظام الملالي، في ابتزاز صريح بأن النظام سيقوم بتخصيب 90 في المائة، وأظهر مرة أخرى أن النظام لم يتخل قط عن فكرة إنتاج قنبلة ذرية. وقال "يمكننا بسهولة عملية التخصيب بأي نسبة كانت حتى أكثر من 40٪ و 60٪ و 90٪ ... كما ورد في قرار البرلمان أنه إذا كانت هناك حاجة للتخصيب فوق 20٪. فتقوم المنظمة بذلك وستقوم منظمة الطاقة الذرية بأبحاثها في هذا الصدد."

يوم الاثنين 4 يناير أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان لها الدول الأعضاء أن "إيران بدأت اليوم ضخ اليورانيوم-235 المخصب بالفعل حتى 4.1 بالمئة في ست مجموعات من أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو لتخصيب اليورانيوم. لزيادة التخصيب بنسبة تصل إلى 20 بالمائة".

في 4 يناير، أعلن علي ربيعي المتحدث باسم حكومة روحاني بدء التخصيب بنسبة 20٪ في منشأة فوردو بناءً على أوامر روحاني، قائلاً: "بدأت عملية حقن الغاز منذ ساعات، وسيكون أول منتج من اليورانيوم المخصب uf6 متاحًا في غضون ساعات قليلة" (وكالة مهر للأنباء 4 يناير2021)

وقال علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية للملالي، لتلفزيون النظام: "لقد أمر روحاني بتلبية الاحتياجات المالية لمشروع التخصيب بنسبة 20 في المائة ..." (إيرنا، 6 كانون الثاني / يناير 2021).

إن خطوات نظام الملالي خلال العام الماضي، وبدء التخصيب بنسبة 20٪ والتحضير للتخصيب بنسبة 40 و 60 و 90٪ تؤكد حقيقة أن النظام لم يتخل قط عن مشروع بناء القنبلة الذرية.

يعتزم نظام الملالي سوء استغلال فترة نقل السلطة في الولايات المتحدة من خلال شحن الأجواء والابتزاز لدفع الأطراف الأجنبية إلى رفع العقوبات والتخلي عن برامجه الصاروخية وتصدير الإرهاب وتدخلاته الإجرامية في المنطقة.

إن المقاومة الإيرانية، كما ذكرت مراراً، تؤكد ضرورة إعادة فرض ستة قرارات لمجلس الأمن، والوقف الكامل للتخصيب، وإغلاق المواقع النووية والتفتيش المفاجئ في أي مكان، لمنع النظام من امتلاك قنبلة ذرية.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

9 يناير (كانون الثاني)2021