728 x 90

انتفاضة المياه والحرية في أصفهان ومدينة شهر كرد

بعد اندلاع نيران غضب المواطنين في أصفهان، انتفض المواطنون في مدن محافظة جهارمحال وبختياري بسبب شح المياه.

بيد أن تلفزيون خامنئي قال فضلًا عن تعتيم الصور والشعارات المناهضة للحكومة:

التلفزيون الحكومي - 21 نوفمبر 2021:

المذيع: لقد بذلنا جهودنا كثيرة حتى الآن، ولا يزال من غير الممكن إجراء اتصال بالفيديو!

بيد أنه يمكننا أن ندرك بوضوح حجم الرعب الذي اجتاح نظام الملالي برمته، من خلال رد الفعل المذعور للمعمم الجلاد.

التلفزيون الحكومي - 21 نوفمبر 2021:

المذيع: إن مشكلة الجفاف ومطالب المواطنين وصلت أيضا إلى مؤسسة باستور للبحوث الإنتاجية والتعليمية، ومطروحة على مائدة مفاوضات رجال الدولة.

ودعا رئيس الجمهورية جميع الجهات المعنية إلى التوصل إلى حل وطني في أسرع وقت ممكن، من خلال التشاور مع الدوائر الأكاديمية.

بيد أن الثوار لم ينخدعوا بتضليل المعمم الجلاد، وأصدروا النداءات للبدء في الانتفاضة غدًا والأيام المقبلة.

وقالت مواطنة من مدينة شهر كرد - 21 نوفمبر 2021:

يدور الوعد للمواطنين المتحمسين والشرفاء حول التجمع غدًا وبعد غد، والأيام المقبلة في الساعة الـ 9 صباحًا، في نفس المكان هنا أمام مبنى المحافظة.

وكتبت صحيفة "آرمان" معبرةً عن مخاوفها من تكرار انتفاضة نوفمبر:

لقد انتهت الشعارات وأصبحت لا طائل منها، وظهرت أزمة أهم من البنزين وأي سلعة أساسية أخرى في الوقت الراهن مثل المأزق.

قال خامنئي: إن قضية البلاد هي قضية المياه، ويجب أن نفكر في حلها بشكل علمي.

وفي حين أن صحيفة "مستقل" كانت قد توقعت انتفاضة أهالي لرستان المسلحة في يوم سابق، إلا أنها حذرت متساءلةً:

هل من الجيد أن يثور أهالي لرستان غدًا حاملين البنادق؟ لماذا لم تتخذوا التدابير اللازمة؟ لماذا تتمادون في ارتكاب الأخطاء؟