728 x 90

انتفاضة أوسع من الانتفاضات السابقة في إيران

يقول المعمم المحتال روحاني معترفًا بمأزق نظام الملالي ووصوله إلى نقطة صعبة الحل أنه سعى إلى وضع سيف مطالب المواطنين على رقبة حكومته باللجوء إلى الإحصاءات المزيفة.

المعمم روحاني - 7 يوليو 2021:

إذا حدثت مشكلة الآن، تتحول إلى قضية

لا يجب أن نتظاهر بأن الوضع في البلاد وصل إلى نقطة صعبة الحل

فقد تم إضافة 20 ألف ميغاواط من الكهرباء في ظل هذه الحكومة

مرتضى زمانيان، الخبير الحكومي - 4 يوليو 2021:

لم يستثمر أي شخص في البلاد ريالًا واحدًا في صناعة الطاقة لعدة سنوات.

إننا لسنا مكلفين حتى بتحديث الصناعة ولا بإصلاح الأسلاك الكهربائية، وهذا هو جوهر القضية اليوم.

ولا شك في أن هذه الحكومة ليست هي المسؤولة وحدها عن تدمير البُنى التحتية. فالنهب والفساد والمجازر هي الآلام التي يعاني منها الإيرانيون على مدى 42 عامًا.

نيكزاد - التلفزيون الحكومي، 7 يوليو 2021:

لم يتم إنجاز أي شيء في الحكومات الـ 8 التي جاءت وذهبت سوى الخطة السداسية التي كان من المفترض بموجبها أن تطور وزارة الطاقة صناعة الکهرباء بمقدار 25 ألف میغاواط.

ويقول أحد المواطنين: نجد جميع الشوارع في مدينة قم في ظلام دامس، ولكن لا أعلم كيف أن جامعة الزهراء المملوكة للملالي مضيئًة.

وحذرت صحيفة "همدلي" الحكومية، في 7 يوليو 2021 مشيرةً إلى الشرارة التي ستشعل انتفاضة أشرس من انتفاضة نوفمبر 2019، قائلةً:

يجب على كبار المسؤولين في نظام الملالي أن يعيدوا ذكريات احتجاجات عام 2018، والاحتجاج على ارتفاع أسعار البنزين في انتفاضة نوفمبر 2019. وبعد مراجعتها، يجب أن يؤمنوا بأن قدرة المواطنين على الصبر قد تراجعت إلى حد أكبر مما كانت عليه في انتفاضة نوفمبر 2019.

وقال مواطن من شيراز:

اللعنة على هذه الجمهورية الإسلامية، اللعنة على خامنئي، فالحقيقية هي أننا لسنا لدينا ماء ولا كهرباء منذ الليلة الماضية حتى الآن.

اللهم إهلك خامنئي. اللهم إهلكهم جميعًا، فقد متنا من شدة الحر.

إن الاستنتاج الذي خرج به جيش المحرومين والجياع من تجربة حكم الملالي المريرة على مدى 42 عامًا هو أن الحل الوحيد للنجاة يكمن في الإطاحة بنظام ولاية الفقيه برمته إلى الأبد.

وقال أحد المواطنين:

الموت لخامنئي، ولعن الله خميني، أنظروا ليس لدينا كهرباء على الإطلاق. وإذا كنتم لا تعرفون كيف تُدار البلاد فارحلوا عنّا فقد طفح الكيل. أنظروا إلى الظلام الدامس في كل مكان.