728 x 90

انتحار النساء بسبب الفقر، كارثة مرة بعد مرور 40 عامًا من حكم النظام الإيراني

  • 2/15/2019
سوما صلواتي
سوما صلواتي

انتحار النساء بسبب الفقر، كارثة مرة بعد مرور 40 عامًا من حكم النظام الإيراني

لقد اصيب المجتمع الإيراني بالصدمة بانتحار سيدتين شابتين بسبب الفقر في ذكرى الثورة ضد نظام الشاه عام 1979.

يوم الاثنين 11 فبراير2019 أقدمت سيدة شابة تدعى «سوما صلواتي» على عملية انتحار بتعليق جسمها في منزل والدها الواقع في ساحة «نبوت» بمدينة سنندج.

وفي الإطار ذي صلة يوم الأحد 10 فبراير 2019 في كارثه مرة ومؤلمة أنهت شابة تدعى «زهراء رحمتي» حياتها وحياة طفليها. ووقعت هذه الكارثة المؤلمة في قرية «چغانعلي» التابعة لمدينة كرمانشاه.

وكانت الأم التي تعاني من الفقر المالي الشديد قامت في البداية بشنق، طفليها صغيرين يدعى علي رضا 6 أعوام ، وأمير عباس 3 سنوات من ثم أنهت حياتها.

وفي سياق متصل يوم الاثنين 7 يناير2019 سيدة أخرى، ألقت نفسها من جسر«زرقان» في الطريق بين مدينتي شيراز ومرودشت السريع إلى الأرض وأنهت حياتها.

ووفقاً لإحصاءات منشورة من نشرة سنوية للإحصاء الصادر عن الطب العدلي في سبتمبر2018 أن معدل الانتحار في إيران كان 1365 فقط في عام 2017، أي على الأقل أربع نساء في اليوم.

وقد اعترف مسؤولون وخبراء في النظام في حالات عديدة بأن معدل حالات الانتحار في إيران لا يعلن عنها بشكل كامل ويجب أن يتم النظر في الإحصائيات التي ينشرها الطب العدلي أوسائر المراجع الحكومية الأخرى على أقل تقدير.

في العام الماضي، أعلن أخصائي لعلم الأمراض الاجتماعية أن معدل حالات الانتحار لدى النساء في إيران ارتفعت بنسبة 66 بالمائة على مدى السنوات الخمس الماضية. (موقع خبرأونلاين الحكومي – 3نوفمبر2017)

مع أن الإحصائيات الحقيقية أكثر من ذلك، فإن نفس القدر من الإحصائيات يظهر إرتفاع نسبة الانتحار بين النساء خلافًا لدعايات النظام الكاذبة.

.