728 x 90

امريكا: فضحية تعيين ابراهيم رئيسي رئيسا لسلطة القضاء

  • 3/6/2019
ابراهيم رئيسي الجلاد قاضي الموت رئيسا لسلطة القضاء في نظام الملالي
ابراهيم رئيسي الجلاد قاضي الموت رئيسا لسلطة القضاء في نظام الملالي

وصف مسؤول أمريكي، اختيار إبراهيم رئيسي، الموالي للولي الفقيه علي خامنئي، رئيسا للسلطة القضائية في البلاد، بـ"الفضيحة".

جاء ذلك على لسان روبرت بالادينو، نائب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في تغريدة له على حسابه الرسمي بموقع "تويتر".

ويُعرف عن رئيسي سمعته السيئة وتاريخه الدموي كونه كان قاضيا في "لجنة الموت" المسؤولة عن مجزرة السجناء السياسيين 1988 والتي أعدمت فيها 30 ألف من السجناء السياسيين غالبيتهم من أنصار المقاومة الإيرانية المتمثلة بـ منظمة مجاهدي خلق الإيرانية .

وقال بالادينو إن النظام في إيران يسخر من معايير المحاكمات العادلة، وأيضا من الظروف غير الإنسانية داخل السجون في البلاد.

ويشرف رئيسي الجلاد على سدانة مؤسسة تدير ضريحا دينيا في مدينة مشهد، وهي واحدة من أكبر المؤسسات الدينية والاقتصادية الأکثر نفوذا في البلاد، وتدر عوائد مالية باهظة دون مراقبة حكومية بينما تنفق مخصصات مالية منها على تمويل مليشيات عسكرية موالية لطهران في دول إقليمية.