728 x 90

امريكا تغرِّم النظام الإيراني 104 ملايين دولار في هجوم الظهران وتطالب شركات الطيران بالحذر فوق المجال الجوي الإيراني

  • 9/12/2018
هجوم الظهران
هجوم الظهران

أمرت قاضية إتحادية في واشنطن، بأن تدفع إيران 104.7 مليون دولار لضحايا الهجوم بشاحنة ملغومة في يونيو 1996 في الظهران بالسعودية، الذي أسفر عن مقتل 19 جنديا أميركيا.
وأصدرت القاضية بيريل هاول حكما على إيران وقوات الحرس الإيراني، قائلة إن 15 جنديا كانوا في المجمع عندما حدث الانفجار يمكنهم أيضاً أن يحصلوا على تعويضات جراء ما سببه الهجوم من اضطراب عاطفي متعمد، كما ذكرت أن 24 من أقاربهم يمكن أن يحصلوا على تعويضات نتيجة الألم النفسي الذي حل بهم نتيجة رؤية كيف أثر الهجوم على أحبائهم.
ورفضت هاول “التعويضات التأديبية”، قائلةً إن القانون الأميركي لم يسمح بها للهجمات التي وقعت قبل عام 2008.
وطلبت الدعوى تعويضات في إطار ما يسمى بـ”الاستثناء في مجال الإرهاب لقانون الحصانات السيادية الأجنبية”.
وقال محامي المدعين بول جاستون، إن “المدعين سعداء بالقرار ويتطلعون لبدء جمع الأموال، حكم المحكمة يمنحهم قدرا من العدالة”.
وأدين 13 عضوا من ميليشيا “حزب الله” اللبنانية في يونيو 2001 في محكمة اتحادية بمدينة الإسكندرية في ولاية فرجينيا، بسبب دورهم في هذا الهجوم.
على صعيد متصل، أصدرت الولايات المتحدة، أمس، إرشادات جديدة لشركات الطيران تطالبهم فيها بتوخي الحذر أثناء التحليق فوق المجال الجوي الإيراني، معللة ذلك بمخاوف من نشاط عسكري شمل اعتراض طائرة تابعة لشركة مدنية أميركية لم يتم الكشف عن هويتها من قبل مقاتلات في ديسمبر 2017.
وجاء في الإرشادات المحدثة من إدارة الطيران الاتحادية إلى الشركات الأميركية، والتي صدرت يوم الأحد الماضي بعد انتهاء صلاحية الإرشادات السابقة، أن هناك أيضاً أنشطة عسكرية مرتبطة بالصراع في سورية تنطلق من المجال الجوي الإيراني أو عبره.
وقال مكتب خدمات الطيران، الذي يقدم معلومات عن سلامة المجال الجوي لشركات الطيران إن العلاقة المتدهورة بين الولايات المتحدة وإيران يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند التخطيط للرحلات الجوية عبر المجال الجوي الإيراني.
في غضون ذلك، أفادت مصادر حكومية بإقليم كردستان العراق، بأن المدفعية الايرانية عاودت صباح أمس قصفها لعدد من القرى الحدودية بمحافظة أربيل.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات