728 x 90

اليوم: المعارضة تطالب العرب بضم حرس إيران لقوائم الإرهاب

  • 1/12/2019
رجوي لطالما أكدت سعيهم لـ إيران لا تتدخل بشؤون الجوار -اليوم
رجوي لطالما أكدت سعيهم لـ إيران لا تتدخل بشؤون الجوار -اليوم

في أعقاب فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أجهزة استخبارات إيران الثلاثاء، لضلوع الأخيرة في مخططات لاغتيال معارضي النظام في الأراضي الهولندية والدنماركية والفرنسية، طالبت «مجاهدي خلق» الدول العربية بضم وزارة مخابرات وقوات حرس الملالي على قوائم الإرهاب الخاصة بها.

وقال عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ، بهزاد صفاري: إن هذه العقوبات ردة فعل ضرورية من أجل منع استمرار الأعمال الإرهابية للنظام الإيراني على الأراضي الأوروبية، مشددا على أن هذا الأمر يجب تكميله بإدراج وزارة المخابرات وقوات الحرس على قوائم الإرهاب العربية وطرد عملاء ومرتزقة النظام الاستخباريين من جميع سفارات الملالي وإغلاقها.

وقال صفاري: الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية ، مريم رجوي أعلنت فورا بعد هذه العقوبات أن عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد النظام الإيراني من أجل منع الإرهاب في أوروبا ضرورية جدا، وزاد: لكن يجب إدراج وزارة المخابرات وقوات الحرس أيضا على قوائم الإرهاب، مشددا على أن المقاومة لطالما كررت ومنذ ثلاثة عقود أن وزارات ودبلوماسيي وسفارات هذا النظام هي جزء من ماكينة الإرهاب للفاشية الدينية الحاكمة في إيران. وقال صفاري: من وجهة نظرنا فإن قرار الاتحاد الأوروبي الذي صدر الثلاثاء يجب أن يعمم في دول المنطقة وخاصة الدول الأوروبية ويجب إغلاق سفارات هذا النظام على أراضي هذه الدول؛ لأن إرهاب النظام تسبب بكوارث وجرائم كثيرة بشكل أكبر مما تسببه في أوروبا وقام بانتهاك سيادة هذه الدول وما زال ينتهكها حتى الآن. في أعقاب فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أجهزة استخبارات إيران الثلاثاء، لضلوع الأخيرة في مخططات لاغتيال معارضي النظام في الأراضي الهولندية والدنماركية والفرنسية، طالبت «مجاهدي خلق» الدول العربية بضم وزارة مخابرات وقوات حرس الملالي على قوائم الإرهاب الخاصة بها.

وقال عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، بهزاد صفاري: إن هذه العقوبات ردة فعل ضرورية من أجل منع استمرار الأعمال الإرهابية للنظام الإيراني على الأراضي الأوروبية، مشددا على أن هذا الأمر يجب تكميله بإدراج وزارة المخابرات وقوات الحرس على قوائم الإرهاب العربية وطرد عملاء ومرتزقة النظام الاستخباريين من جميع سفارات الملالي وإغلاقها.

وقال صفاري: الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية ، مريم رجوي أعلنت فورا بعد هذه العقوبات أن عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد النظام الإيراني من أجل منع الإرهاب في أوروبا ضرورية جدا، وزاد: لكن يجب إدراج وزارة المخابرات وقوات الحرس أيضا على قوائم الإرهاب، مشددا على أن المقاومة لطالما كررت ومنذ ثلاثة عقود أن وزارات ودبلوماسيي وسفارات هذا النظام هي جزء من ماكينة الإرهاب للفاشية الدينية الحاكمة في إيران. وقال صفاري: من وجهة نظرنا فإن قرار الاتحاد الأوروبي الذي صدر الثلاثاء يجب أن يعمم في دول المنطقة وخاصة الدول الأوروبية ويجب إغلاق سفارات هذا النظام على أراضي هذه الدول؛ لأن إرهاب النظام تسبب بكوارث وجرائم كثيرة بشكل أكبر مما تسببه في أوروبا وقام بانتهاك سيادة هذه الدول وما زال ينتهكها حتى الآن.

نقلا عن اليوم

مختارات

احدث الأخبار والمقالات