728 x 90

الولايات المتحدة .. شكاوى أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية ضد خامنئي وقوات الحرس للنظام الإيراني

شكاوى أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية
شكاوى أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية

قالت شركة محاماة مقرها في واشنطن إن عددا من أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية من رعايا الولايات المتحدة رفعوا شكاوى أمام محكمة فيدرالية بواشنطن ضد "الحكومة الإيرانية بقيادة علي خامنئي" وقوات الحرس بقيادة حسين سلامي..


استهدفت صواريخ قوات الحرس الرحلة 752 التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية صباح الأربعاء 8 يناير2020، بعد دقائق فقط من إقلاعها من مطار طهران الدولي، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 176 شخصًا، بمن فيهم 15 طفلاً أعمار اثنين منهم 12 عامًا، وطفل رضيع.

وقال مكتب المحاماة في بيان إن عائلات العديد من ضحايا PJS 752 من رعايا الولايات المتحدة ممن لقوا مصرعهم سجلت هذه الشكوى بسبب "مقتل أفراد من الدرجة الأولى في عائلتهم بصواريخ قوات الحرس وانعدام الأمن للركاب في ظروف حربية، وكذلك إخفاء أدلة أساسية لتدمير حطام الحادث في مكان الحادث".

وبحسب مكتب المحاماة، تم تقديم الشكوى "من أجل توضيح الزوايا الخفية للحادث ومنع التواطؤ بين إيران وشركة أوكرانية للتستر على الحقائق وحرمان ذوي الضحايا من حقوقهم".

وأعرب المدعون عن أملهم في أن تكون الشكوى ورفع قضية تتعلق بمقتل 176 راكبا لطائرة أوكرانية بصواريخ الحرس للنظام الإيراني "خطوة فعالة نحو تقديم العدالة ومحاسبة مرتكبي هذه الجريمة".

وقال المكتب القانوني في بيان إن أهالي الضحايا لم يكتفوا بأدنى قدر من الثقة في التحقيق الصحيح في القضية من قبل الجناة، ولكنهم أيضا لا يثقون في القضاء الإيراني لتحقيق العدالة.

في وقت سابق من فبراير، أفادت وكالة رويترز أن فريقًا قانونيًا كنديًا، يمثله مجموعة من الناجين من تحطم الطائرة الأوكرانية، قدّم شكوى في كندا ضد علي خامنئي وعدد من كبار قادة الحرس، بمن فيهم أمير علي حاجي زاده، قائد القوات الجوية للحرس للنظام الإيراني.

ذات صلة: