728 x 90

الولايات المتحدة الأمريكية تفرض حظراً على 22 كيانًا وفردًا أجنبيًا وفقاً لمعاهدة حظر الانتشار النووي للأنظمة الإيرانية

  • 5/25/2019
وزارة الخزانة الأمريكية
وزارة الخزانة الأمريكية

أعلن الدكتور كريستوفر فورد، مساعد وزير الخارجية لمكتب الولايات المتحدة للأمن الدولي وحظر الانتشار النووي في ست تغريدات عن معلومات مستفيضة بشأن العقوبات الأمريكية ضد 22 من الأفراد والكيانات التي تعاملوا مع أنظمة إيران وسوريا وكوريا الشمالية بشأن الانتشار النووي والكيميائي..
ومن بين المشمولين بالعقوبات ، هناك 9 مؤسسات وفرد دعموا برنامج الصواريخ الباليستية الإيرانية بما في ذلك شركة لي فانغ وي في الصين المعروفة بكارل لي وشركة وي سنتوتك كابرون ومجمعة غرافيت.

وبشأن شركة لي فانغ وي، كتب الدكتور كريستوفر فورد: بموجب قانون حظر الانتشار النووي لإيران وكوريا الشمالية وسوريا؛ تنطبق العقوبات على هذه الشركة لبيع مكونات قابلة للاستخدام في الصواريخ، بما في ذلك الجيروسكوبات ومقاييس التسارع للنظام الإيراني. وتخفي الشركة أنشطة انتشارها مع النظام الإيراني من خلال الاختباء وراء شبكة معقدة من شركات التغطية ذات الأسماء المستعارة والشخصيات. بينما تستمر الولايات المتحدة في استهداف لي بالعقوبات. (النظام الإيراني)، يؤسس شركات وهمية لمواصلة نشر الأسلحة.
وتقوم شركة لي فانغ بنقل المواد عبر قنوات الشحن التجارية المنتظمة إلى خارج الصين وتوفر مجموعة واسعة من المكونات للنظام الإيراني.

إقرأ أيضا:

واشنطن تفرض عقوبات على شركات اشترت تكنولوجيا روسية لصالح إيران

3/23/2019

أعلنت مسؤولة في الإدارة الأمريكية، اليوم الجمعة، أن إحدى المنظمات التي خضعت للعقوبات الأمريكية ضد إيران كانت تشتري تكنولوجيا من روسيا والصين.

وقالت المسؤولة للصحفيين "شركة "بولس نيرو" قدمت أو حاولت تقديم مساعدات مادية وعينية وتكنولوجية لشركة "إس بي إن دي" (شركة ابتكارات الدفاع والأبحاث الإيرانية)… كما حاولت "بولس نيرو" أيضا الحصول على معدات لصالح "إس بي إن دي". وتقوم "بولس نيرو" بشراء بعض المعدات والتكنولوجيا المتقدمة من موردين صينيين وروس وأجانب آخرين". ... .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات