728 x 90

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تفشل في اختبار شفافية النظام في برنامجه النووي

  • 8/23/2019
وكالة الطاقة الذرية
وكالة الطاقة الذرية

قالت مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في واشنطن إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية فشلت في تنفيذ مهمتها، وهي إجراء التحقق والتدقيق في البرنامج النووي الإيراني. الوكالة بدلاً من التركيز على الجوانب الفنية والمتخصصة لمهمتها، ركزت على القضايا السياسية. السياسة التي كانت تنتهج تسهيل الأمر للنظام الإيراني.


وفقًا لتقرير صادر عن مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات (FDD) في واشنطن، فشلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أداء وظيفتها بشكل جيد ولم تقدم الشفافية فيما يتعلق بعمليات التفتيش التي تجريها في إيران.


وكتبت واشنطن تايمز: قال هذا البنك الفكري إن افتقار الوكالة للصراحة قد أثار تساؤلات حول دقة عمليات التفتيش التي قامت بها. كما أشار التقرير إلى أن الاعتبارات السياسية قد تداخلت مع التزامات الوكالة ككيان تخصصي هادف.

إقرأ أيضا:

الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية في إيران يكشف عن هدف النظام للحصول على قنبلة نووية

7/10/2019

فريدون عباسي، الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية الإيرانية، اعترف بمحاولة حكومة الملالي للوصول إلى قنبلة نووية. وأكد عباسي، في حوار مع شبكة «أفق» لنظام الملالي، بشأن البعد العسكري للبرنامج النووي للنظام، والذي يعرف بعبارة «بي ام دي» قائلًا: الاتفاق النووي هو معاقبة مجرم. أزالوا صفة «المحتمل» من عبارة «الأبعاد العسكرية المحتملة» وقالوا «الأبعاد العسكرية».

تقريرعام 2015 الصادر عن «أمانو» إلى مجلس الحكام هو الأساس للاتفاق النووي والقرار 2231 وبيان 5 + 1. يعني ملفنا، بعد سنوات عديدة من القول بأن هناك احتمالات (من حيث البعد العسكري للبرنامج النووي)، قالوا لا. هذا موجود. لقد خففوا قليلاً وقالوا إنه كان إلى حد الدراسات الفسيولوجية (الدراسات في مجال الصهر). الدراسات الفسيولوجية إلى حد تقييم الإمكانيات. وكتب أمانو أن إيران مرت بدراسة إلى حد تقييم الإمكانيات. ... .

نظام الملالي المتخبط في دوامة الأزمة النووية يعلن أنه لن يمتثل لسقف التخصيب

7/7/2019

اليوم ، الأحد7 يوليو، قام نظام الملالي المتورط في دوامة الأزمة النووية بالقيام بجرح النفس مرة أخرى وأعلن أنه لن يمتثل لسقف تخصيب اليورانيوم.

وقال عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية للنظام صباح اليوم في مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدث باسم حكومة روحاني وكمالوندي المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية للنظام: «نحن اليوم، عشية نهاية اليوم الستين من المهلة المحددة، وهي الخطوة الأولى من التزامنا، وبما أن مطالبنا فعلًا لم تتحقق فيما يخص خطة العمل الشامل المشتركة، سنتخذ الخطوة الثانية اليوم. كما ذكرنا في المرحلة الأولى، نحن لا نلتزم بكمية المخزونات، في الخطوة الثانية لن نلتزم بمستوى التخصيب. جاء ذلك اليوم في رسالة السيد ظريف إلى موغريني.
في الوقت نفسه، زعم عراقجي أن تصرف النظام هذا يأتي بهدف الحفاظ على خطة العمل الشامل المشتركة. ... .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات