728 x 90

النظام الإيراني يوفر لحزب الله في فنزويلا إمكانية تنفيذ عمليات تهريب، منها غسل الأموال

  • 6/9/2019
مجموعة حزب الله اللبناني الإرهابية
مجموعة حزب الله اللبناني الإرهابية

يقول محللون إن النظام الإيراني فرض وجوده في فنزويلا من خلال مجموعة موالية له أي ميليشيات حزب الله الإرهابية، وفقًا لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطية.

وأكد «اوتولنقي» من خبراء المؤسسة قائلًا: وجود حزب الله مكّن النظام الإيراني من القيام بجميع أنواع عمليات التهريب، مثل غسل الأموال وتهريب المخدرات.

يوم 19مايو 2019 تحدثت صحيفة واشنطن بوست عن حالة حزب الله البناني، تؤكد على أن النظام الإيراني لم يعد بإمكانه تمويل هؤلاء المرتزقة من كل جوانب بنفس الأسلوب السابق.

ويقول جزء من التقرير إن حزب الله، أقوى قوة عاملة بالوكالة لـ طهران وأكثر تمويلًا، شهد انخفاضًا حادًا في دخله، ووفقًا للمسؤولين، فقد اضطر أعضاؤه وأنصاره إلى تقليص تكاليفهم بشكل حاد.

ووفقًا لميليشيا حزب الله ، تم إرسال أعضاء للإجازة أو نقلهم إلى قوات الاحتياط، وبالنتيجة ، إنهم يستلمون رواتب أقل أو لم يستلموا أي راتب. والكثير منهم يغادرون سوريا.

كما يقول شخص آخر: تم إلغاء البرامج على قناة المنار التابعة لحزب الله وتم فصل الموظفين عن أعمالهم.

وقال مسؤول أقدم في المجموعة إن حزب الله يواجه نوعًا مختلفًا من العقوبات المباشرة على الشركات والأفراد والبنوك الذين يتاجرون معه ... لكن العقوبات المفروضة على النظام الإيراني كان لها التأثيرالأكبر على ميزانية هذه المجموعة.

في هذا التقرير، أشار إلى أن جميع تكاليف وفوائد حزب الله تم توفيرها من قبل النظام الإيراني ويكتب نقلًا عن شخص داخل حزب الله أن مسؤولي الحزب ومقاتليه ممن يعملون بدوام كامل ما زالوا يتقاضون رواتبهم، إلا انه تم إلغاء منحات للغذاء والغاز والتنقلات...

وأعلنت وزارتا الخزانة والخارجية الأمريكية جائزة قدرها10 ملايين دولار لتوفير معلومات تتعلق بأي نشاط مالي لحزب الله اللبناني.

أخبار ذات صلة:

فوكس نيوز: إيران تفتقر إلى الأموال اللازمة لتمويل الجماعات الإرهابية

5/27/2019

وقالت فوكس نيوز في تقرير لها: تكشف المعلومات الاستخبارية عن أن النظام الإيرانييعاني من ضغوط مالية لتمويل الجماعات الإرهابية وكذلك نشاطات الجيش السيبراني داخل البلاد تواجه نقصًا في النقد. ... .

تقرير فرنسي :عقوبات أميركية على إيران تخنق «حزب الله»