728 x 90

النظام الإيراني يحاول تطوير أسلحة كيمياوية

  • 6/16/2019
النظام الإيراني يحاول تطوير اسلحة كيمياوية
النظام الإيراني يحاول تطوير اسلحة كيمياوية

كتب نائب مساعد وزير الدفاع الامريكي السابق بيتر بروكس تقريرا نشرته مؤسسة هيريتيج للدراسة والأبحاث عن منشآت النظام الإيراني حيث أجرت بحوثا على مواد أفيونية في صناعة اسلحة كيمياوية خطيرة تسبب الإعاقة. واشار الكاتب إلى محاولات النظام الإيراني لاستخدام أدوية ومواد مخدرة واستغلالها لأغراض عسكرية. وعلى الرغم من أن استخدام هذه المواد في الطب المدني والعلوم البيطرية قانوني، إلا أن استخدامها خارج ذلك النطاق يثير قلقا كبيرا وقد ينتهك اتفاقية الأسلحة الكيميائية. ويمكن استخدام هذه المواد الأفيونية القوية لإعاقة أو قتل الأشخاص الذين يتناولونها أو يستنشقونها، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض بالولايات المتحدة. ويشير كاتب التقرير إلى أن وقوع أسلحة كيماوية في يد النظام الإيراني هي مدعاة لقلق كبير، حيث يمكن أن تقرر طهران تطويرها واستخدامها لأغراض أمنية داخلية وخارجية. فعلى المستوى المحلي يمكن لطهران استغلال هذه المواد، ذات التأثيرات المميتة والتي تستهدف الجهاز العصبي، ضد أولئك الذين يقاومون أو يعارضون سياسات النظام. ويختتم الكاتب تقريره بدعوة المجتمع الدولي للضغط على طهران للامتثال لاتفاقية الأسلحة الكيماوية ومنعها من تطوير أو استخدام هذه الأسلحة في الداخل أو في الخارج.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات