728 x 90

مسؤولة أمريكية سابقة

النظام الإيراني على وشك الإفلاس

إيلي كوهانيم، مسؤولة سابقة في وزارة الخارجية الأمريكية
إيلي كوهانيم، مسؤولة سابقة في وزارة الخارجية الأمريكية

قالت إيلي كوهانيم، مسؤولة سابقة في وزارة الخارجية الأمريكية ؛ "وفقا لتقرير صادر عن صندوق النقد الدولي يقول إن النظام الإيراني لم يتبق منه سوى 4 مليارات دولار من احتياطيات النقد الأجنبي، فهذا يعني أن النظام الإيراني على وشك الإفلاس".

واجابت إيلي كوهانيم، الأحد، 18 نيسان / أبريل، رداً على سؤال مقدم من قناة Newsmax TV حول الإعلان عن بدء التخصيب بنسبة 60٪ قائلة: "هناك قضيتان هذا الأسبوع حول النظام الإيراني". كان الهجوم الأول على نطنز يوم الأحد هو الموقع الرئيسي للنظام الإيراني، حيث قالت وكالات المخابرات الكبرى إنه أخر البرنامج النووي للنظام الإيراني لمدة تسعة أشهر على الأقل، وهناك قصة كبيرة أخرى نسمعها منك فقط ولم يغطها أحد آخر وهي التمويل. حيث أفاد صندوق النقد الدولي أن إيران لم يتبق منها سوى 4 مليارات دولار من احتياطيات النقد الأجنبي.

وأضافت: "معنى شيء من هذا القبيل هو أن النظام الإيراني على وشك الإفلاس. في الواقع، ومن مهزلة القدر أن النظام الإيراني يقول الكلمة الأخيرة في المفاوضات مع الولايات المتحدة. وصل النظام الإيراني إلى حافة الإفلاس بفضل ضغوط ترامب القصوى، والشيء الوحيد الذي يجب على الحكومة فعله هو استخدام هذه الألة، التي يجب على الحكومة العمل بجد لخلقها.

سبق وأن قال صندوق النقد الدولي في تقريره الأخير عن الوضع الاقتصادي في الشرق الأوسط ، إن احتياطيات إيران من النقد الأجنبي المتاحة، والتي بلغت نحو 71 مليار (في المتوسط) من عام 2000 إلى عام 2017، انخفضت نحو 122.5 مليار دولار في عام 2018 ونحو 12.4 مليار دولار في عام 2019، و أربعة مليارات في عام 2020.

ووفقًا للتقرير، فإن احتياطيات إيران المتاحة تشكل 10٪ من إجمالي احتياطيات النقد الأجنبي المتاحة والمصادرة.

وعلى هذا الأساس، في الواقع، كل احتياطيات إيران من النقد الأجنبي؛ كانت متاحة أو مصادرة 40 مليار دولار في عام 2020؛ وهذا يعني أقل من ثلث احتياطيات النقد الأجنبي المتاحة لإيران في 2018.