728 x 90

النائب الأول لروحاني: في القرارات الاقتصادية يعد الأمن والحفاظ على النظام من القضايا الرئيسية

  • 9/15/2019
اسحاق جهانغيري النائب الأول لروحاني
اسحاق جهانغيري النائب الأول لروحاني

اعترف «اسحاق جهانغيري» النائب الأول لروحاني، بأن الجانب الأمني والحفاظ على النظام هما أمران رئيسيان في القرارات الاقتصادية للنظام.

وقال إسحاق جهانغيري، الذي يعيش تحت وطاة الضغط بعد إعلانه عن انخفاض دولار بطريقة سعر موحد بسبب حالات النهب الحكومية، قائلًا: لم يقل أحد إن القرارات الاقتصادية المتخذة في مايو 2018؛ كانت وفقًا للأسس اقتصادية ، وانما الجانب الأمني ​​هو العامل الرئيسي في تلك القرارات. على وجه التحديد، حصلنا على معلومات دقيقة حول دولة معينة في المنطقة، تريد الضغط علينا بحجم هائل من النقود الأموال وفي أي مكان.

وأضاف أن الولايات المتحدة مارست أقصى الضغوط من أجل انهيار الجمهورية الإسلامية. وكان هدفها الحد الأدنى جعل الاقصاد منهارًا. تمارس الولايات المتحدة ضغوطًا على الدول التي لم نكن نظن فيها، وتحت هذه الضغوطات، لم يكن لدى بعض الدول الصديقة مشاركة مقبولة لشراء نفطنا.

إقرأ أیضا:

اعتراف روحاني بالضغط غير المسبوق للعقوبات الأمريكية على النظام الإيراني

9/5/2019

بينما يواصل وفد نظام الملالي إلى فرنسا متابعة إجراء محادثات هاتفية بين ماكرون وروحاني، أكد رئيس نظام الملالي روحاني في 3 سبتمبر في خطاب ألقاه في مجلس شورى النظام على الضغوط غير المسبوقة للعقوبات الأمريكية وقال: «في ظل هذه الظروف، قد نفكر في خفض التزامنا، لكن إذا لم يتخذوا خطوة مهمه فنتخذ بالتأكيد الخطوة الثالثة (تخفيض الالتزامات) في الأيام المقبلة. ... .

رُعب قادة الملالي من الانفجار الاجتماعي الوشيك

8/11/2019

في أعقاب تورط نظام الملالي في الفخ النووي والعقوبات، تشابكت القضايا جدًا داخل النظام لدرجة أن قضية اجتماعية، مثل انتهاك قواعد الحجاب التي وضعها الملالي، غدت على الفور بالنسبة للنظام أزمة أمنية.

لهذا السبب، یُطلق الجميع على خامنئي وروحاني، هذه الأيام، خطاب الوحدة والقوة. لكن الأصوات التي نسمعها داخل النظام شيء آخر.

تصدر المتحدث باسم حكومة روحاني، ربيعي، المشهد لاستعراض قوة نظام الملالي في أعقاب فرض العقوبات على ظريف وكشف عن رعبه من المعارضة التي تسعى إلى الإطاحة بالنظام ...

مختارات

احدث الأخبار والمقالات