728 x 90

النائب الأقدم البريطاني: المقاومة الإيرانية بقيادة مريم رجوي في طليعة المعركة من أجل إيران حرة

  • 8/30/2019

ألقى النائب الأقدم في البرلمان البريطاني، الدكتور ماتيو آوفورد كلمة في المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية المنعقد في أشرف3 بألبانيا بتاريخب 13 يوليو 2019، بحضور المئات من الشخصيات السياسية والبرلمانية البارزة من 50 دولة حول العالم، وخاطب أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية قائلًا:

أنتم اليوم حركة المقاومة بقيادة السيدة مريم رجوي في طليعة جبهة الحرب من أجل إيران حرة وديمقراطية. أنتم نبراس وضوء الأمل للملايين من المضطهدين في إيران، ولهذا نشكركم.

جانب من كلمة الدكتور ماتيو آوفورد:

"سلام على أشرف، سلام على إيران، سلام عليك السيدة مريم رجوي"

أنتم اليوم يا أهالي أشرف وحركة المقاومة بقيادة السيدة مريم رجوي في طليعة جبهة الحرب من أجل إيران حرة وديمقراطية. أنتم نبراس وضوء الأمل للملايين من المضطهدين في إيران، ولهذا نشكركم.

نحن نعلم أن قوات الحرس والولي الفقيه والسلطة القضائية ووزارة المخابرات هم المسؤولون عن اضطهادكم. ولكن يجب على العالم أن يعي ذلك. يجب أن تُسمع قضيتكم؛ وسيتم ذلك من خلال بعض المبادرات مثل هذا المتحف أيضًا. ولن تبقى قضيتكم قيد الكتمان، ولهذا أنا وزملائي في البرلمان البريطاني، مصرون في إطار جهود متعددة الأحزاب، على أن نطالب حكومتنا بتسمية قوات الحرس "منظمة إرهابية".

ويمكنني أن أؤكد لكم أن قضية حقوق الإنسان والحرية والديمقراطية في إيران تتمتع بدعم واسع النطاق بين جميع زملائي في مجلسي البرلمان.

كما يشمل هذا الدعم دعم خطة السيدة مريم رجوي المكونة من عشرة بنود. وهي الخطة التي تُعد بديلاً واضحًا وصامدًا ضد الطغيان الديني الحالي. كما أن خطتكم تلزم إيران باحترام ميثاق الأمم المتحدة وتشكيل هيئة قضائية مستقلة. هذه هي القيم التي ينادي بها جميع الحاضرين هنا اليوم، ولهذا السبب أدعو حكومتنا في بريطانيا أن تعترف رسميًا بخطة السيدة مريم رجوي المكونة من عشرة بنود. ونطالب كذلك بحق الشعب الإيراني في تغيير النظام من أجل تحقيق مستقبل أفضل.

كما أستطيع أن أتحدث في هذا الموضوع لمدة ساعة أخرى وفي الواقع يمكن لكل فرد من زملائي أن يفعل ذلك، لكن الشيء الوحيد الذي نحتاج أن نقوله: "حاضر، حاضر، حاضر ".

مختارات

احدث الأخبار والمقالات