728 x 90

الموصل.. تظاهرات ضد تدخلات النظام الإيراني

  • 3/24/2019
تظاهرات اهالي مدينة الموصل العراقية
تظاهرات اهالي مدينة الموصل العراقية

بدأ الآلاف من أهالي الموصل التظاهر أمام بوابة الجزيرة السياحية عقب غرق إحدى عباراتها في نهر دجلة ومقتل غالبية ركابها في 21 مارس/آذار الجاري.

وتشرف النقابات والجمعيات المهنية على قيادة المظاهرات التي يشارك فيها كل فئات المجتمع الموصلي، ومن بينهم ذوو ضحايا العبارة، وتزامنت المظاهرات مع إضراب عام للأسواق بدأه التجار وأصحاب المحلات التجارية احتجاجا على حادثة غرق العبارة.

وسيطرت مليشيا الحشد الشعبي التابعة لإيران على محافظة نينوى بعد تحريرها من داعش عام 2017، وبدأت بنهب المدينة وأهلها من خلال فرض الإتاوات والاستيلاء على الأراضي وسرقة النفط والآثار وتهريبها إلى إيران من خلال المكاتب الاقتصادية التي تحتضن، إلى جانب مسلحي المليشيا، ضباطا في مليشيا فيلق القدس الارهابي الإيراني الجناح الخارجي لمليشيات الحرس الثوري الإيرانية الإرهابية.

ولم تقف المليشيات عند هذا الحد بل تجاوزته في تأييد المسؤولين المتورطين في قضايا الفساد في الموصل مقابل حصول قادة هذه المليشيات على نسب من صفقات الفساد التي تشهدها المدينة التي دمرت الحرب أكثر من ٨٠٪ من بنيتها التحتية، وتفتقر إلى أبسط الخدمات وما زالت الكوارث الناجمة عن الفساد الإداري تحصد أرواح أبنائها يوميا.

من جهته، أوضح حميد صبري، أحد أهالي الموصل المشاركين في المظاهرات أن "الموصل تشهد منذ شهور عمليات إرهابية وحوادث، إلى جانب عمليات الخطف التي تنفذها مليشيات إيران، وفي الوقت ذاته لم تنطلق أي عمليات إعادة إعمار وما زالت المدينة مدمرة.