728 x 90

المنتخب النسوي الإيراني للتجديف يمارس التمارين في مياه المجاري

  • 6/13/2018
المنتخب النسوي الإيراني للتجديف
المنتخب النسوي الإيراني للتجديف

يمارس المنتخب النسوي الإيراني للتجديف التمارين في مياه المجاري. وقالت «يغانه ياقوت بور» ، إحدى عضوات المنتخب ، في مقابلة مع وكالة أنباء «إيسنا» الحكومية عن ظروف مزرية لتدريبات النساء للمشاركة في مباراة التجديف.

وأكدت في المقابلة: ظروف المنتخب في مدينة بندرعباس سيئة للغاية والمكان المقصود للتدريب ليس مناسبًا على الإطلاق. ونتيجة لذلك تمارس اللاعبات التمرينات في مياه المجاري ولا يوجد أي تغيير لتحسين الوضع.

وأضافت: نحن بحاجة إلى رصيف ميناء لركوب القوارب حيث لم يتحقق ذلك وتضطر اللاعبات إلى السير في وحل ملطخ بالمياه المجاري... المضمار الكامل مليئ بالمحارات الحادة مما تؤدي إلى إصابة اللاعبات.

وأوضحت بشأن مكان التدريب : مضمار بندر عباس لا يملك أي سلة للأوساخ ولا حنفية الماء ولا تستطيع اللاعبات يغسلن أيديهن وأقدامهن بعد التدريب. للأسف في ظل هذه الظروف ، تمارس اللاعبات في هذا المكان ، ولا يلمس أحد هذه المشاكل عن كثب الا اللاعبات.

واشتكت عضوة المنتخب من مشاكل التمارين الجماعية وصرحت:« لممارسة القوارب جماعيا، تقوم اللاعبات أنفسهن بتهيِئة مجداف رغم ذلك ضمن واجبات هيئة التجديف وهناك ضغوطات مكثفة في كل جوانب على اللاعبات ولم نشهد أقل تغيير خلال هذه السنوات.

وتابعت بالقول: تم إعطاء قارب للاعبات لتمارين جماعية كان مستخدما لعشر سنوات في طهران وتم ترميمه مراراً. يبلغ وزن القارب 200 كيلوغرام ولا توجد دواليب لحمله ، وتحمل عضوات المنتخب تلك القوارب إلى مضمارالتدريب.

وعلى الرغم من هذه الظروف المزرية وعدم وجود أي دعم من الحكومة أو المراجع الرياضية فقد فازت البطلات الإيرانيات المرتبة الثانية في مباراة التجديف بين القارات في أسبانيا في فئة عمرية حرة في فرع «دراغون بوت» بطول 200 متر بين الفرق المشاركة الإثني عشر. (وكالة أنباء«ايسنا»الحكومية- 10يونيو2018)

مختارات

احدث الأخبار والمقالات