728 x 90

مؤتمر صحفي

المقاومة الإيرانية تكشف عن منشأة جديدة لصنع القنابل النووية في إيران

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية - الولايات المتحدة والكشف عن تفاصيل حول برنامج نووي جديد في إيران

مؤتمر صحفي في واشنطن
مؤتمر صحفي في واشنطن

واشنطن العاصمة ، 16 أكتوبر / تشرين الأول

سيعقد المكتب التمثيلي الأمريكي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية(NCRI-US)

مؤتمرا صحفيا عبر الإنترنت. وبما في ذلك صور الأقمار الصناعية والمسؤولين الرئيسيين المعنيين.

تاريخ : يوم الجمعة ، 16 أكتوبر ، 2020

التوقيت: الساعة 10:30 صباحا بالتوقيت واشنطن و الساعة 17:30 بالتوقيت مكة المكرمة

تم تلقي المعلومات الاستخباراتية الجديدة والمثيرة للقلق حول وضع صنع النظام الإيراني للقنبلة النووية من شبكة مجاهدي خلق داخل إيران .

قال علي صفوي عضو اللجنة‌ الخارجیة‌ للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانیة، إن إيران أقامت موقعا للأسلحة النووية كانت تخفيه عن بقية العالم في انتهاك للقانون الدولي.

وأضاف صفوي، الذي قال إن تفاصيل الموقع النووي سيتم الكشف عنها في مؤتمر صحفي يوم الجمعة 16 اكتوبر من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في‌ واشنطن، أن العالم بحاجة إلى التحرك ليس فقط لعرقلة إنتاج إيران للأسلحة النووية ولكن لوقف قمع النظام ووحشيته ضد شعبه.

وقال صفوي، فی تصریح صحفي إن أوروبا بشكل خاص فشلت في التحرك لوقف وقوع المجازر.

وأضاف: “الدول الأوروبية بسبب مصالحها الاقتصادية وقصر نظرها، تخسر اللعبة الاستراتيجية بشكل أساسي، وبدلاً من ذلك يجب أن يقفوا إلى جانب شعب إيران،

هذا النظام في طريقه إلى الخروج، لكي يستمر الأوروبيون في التعامل مع هذا النظام تجارياً وسياسياً وإضفاء الشرعية عليه، فإنهم يراهنون على حصان خاسر، وبالطبع سيأتي يوم التحرير ، وسيتذكر الشعب الإيراني كل هذا “.

وأضاف صفوي أنه “لم ينقذ أي قدر من التنازل السياسي أو الامتياز الاقتصادي الشاه من الإطاحة به”، في إشارة إلى الشاه الراحل رضا بهلوي الذي أطيح به في فبراير 1979 بعد 38 عامًا في السلطة.

وقال صفوي: “ملالي إيران أكثر تعفنًا وانحلالًا وقمعيًا وألف مرة، لقد حان الوقت من وجهة نظرنا أن يتخلى الأوروبيون عن هذه السياسة وينضموا إلى سياسة الضغط الأقصى وإخضاع النظام لأقصى قدر من الضغط ومحاسبة النظام”.

بعد ظهور صفوي الإذاعي، أعلن مسؤولو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أنهم سيستضيفون مؤتمرا صحفيا يوم الجمعة 16 أكتوبر ، للكشف عن تفاصيل المنشأة النووية السرية في إيران وتقديم صور الأقمار الصناعية وأسماء كبار مسؤولي النظام الإيراني المعنيين.

وقال المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية إن شبكة مجاهدي خلق داخل إيران قدمت معلومات عن المركز النووي وجهود صنع قنبلة نووية للنظام الإيراني.

وألقى صفوي باللوم على فشل الدول الأوروبية في التجمع ضد دعم النظام الإيراني، وهو نمط قال إنه انعكس في السياسات الفاشلة لسلف الرئيس دونالد ترامب باراك أوباما.

على مدى العقدين الماضيين ، كشف المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عن بعض أهم المواقع والمراكز لبرنامج الأسلحة النووية في طهران ، بما في ذلك مواقع تخصيب اليورانيوم في نطنز ومواقع آراك للمياه الثقيلة (أغسطس 2002) ، ومرفق تجميع واختبار أجهزة الطرد المركزي الكهربائية في كالاي (فبراير 2003) ، مواقع لویزان- شیان (مايو 2003) ، موقع تخصيب فوردو تحت الأرض (ديسمبر 2005) ، منظمة الابتكار والبحث الدفاعي ، SPND (يوليو 2011) ، و موسسة متفاز في المشروع 6 في بارجین (أبريل 2017).

RSVP is required. Please contact: media@ncrius.org to receive the ZOOM registration link for the press conference