728 x 90

المقاومة الإيرانية تدعو لإنقاذ حياة السجين السياسي محي الدين إبراهيمي

السجين السياسي محي الدين إبراهيمي
السجين السياسي محي الدين إبراهيمي

دعت المقاومة الإيرانية الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات والهيئات المعنية بحقوق الإنسان الأخرى إلى تحرك عاجل لمنع تنفيذ الحكم الإجرامي لإعدام السجين السياسي الكردي محي الدين إبراهيمي.
وأكدت المقاومة الإيرانية أن المجتمع الدولي يجب أن تدين بقوة الفاشية الدينية الحاكمة في إيران بسبب مواصلتها التعذيب والإعدامات التعسفية خاصة بحق السجناء السياسيين وانتهاكاتها الوحشية والمنظمة لحقوق الإنسان.
يذكر أن محي الدين إبراهيمي اعتقل بعد إصابته بجروح في 3 نوفمبر 2017 برصاص عناصر قوى الأمن الداخلي المجرمة. (وكالة أنباءهرانا 22 أغسطس)

تفيد الأخبار الواردة، أن سفاحي نظام الملالي في أصفهان ينوون إعدام شاب آخر تم اعتقاله خلال انتفاضة يناير 2018 في إيران.
عباس محمدي، أحد معتقلي احتجاجات ديسمبر / كانون الأول 2017-يناير2018، والذي حُكم عليه بالإعدام مرتين، نُقل إلى الحبس الانفرادي وأن خطر إعدامه الوشيك أمر جاد.
وبحسب التقارير، أن عباس محمدي، أحد معتقلي احتجاجات ديسمبر / كانون الأول 2017، يناير 2018 الذي سبق أن صدر الحكم عليه بالإعدام مرتين مع أربعة آخرين في المحكمة العليا بتهمتي "محاربة" و "البغي"، تم نقله إلى الحبس الانفرادي وهناك خطر الإعدام يحوم على رآسه .
وقال مصدر مطلع «إن نقل عباس محمدي إلى الحبس الانفرادي أثار مخاوف كثيرة بشأن إعدامه».
وقال شهود عيان إنه أثناء اعتقال عباس محمدي، اعتقله عناصر الأمن بوحشية حتى سقطت ابنته الصغيرة ”تيام“ من ذراعيه وأصيبت بجروح.
أسماء المعتقلين الخمسة في احتجاجات ديسمبر / كانون الأول 2017- يناير2018، الذين أيدت المحكمة العليا أحكام الإعدام بحقهم، هم:
1. مهدي صالحي قلعه شاهرخي
2. محمد بسطامي
3. مجيد نظري كندري
4. هادي كياني
5. عباس محمدي

هؤلاء كانوا حاضرين أثناء احتجاجات ديسمبر / كانون الأول 2017 ويناير 2018 في خميني شهربأصفهان، لكنهم قالوا للمحكمة إنهم تعرضوا للتعذيب لانتزاع الاعترافات الواردة في القضية التي أدت إلى حكم الإعدام.
جميع المحتجين الخمسة المحكوم عليهم بالإعدام وُلدوا في تسعينيات القرن الماضي وتعرضوا للتعذيب وأُجبروا على الاعتراف ضد أنفسهم.