728 x 90

المطارات الدولية لا تزود طائرات النظام الإيراني بالوقود

  • 8/9/2019
طائرات النظام الإيراني
طائرات النظام الإيراني

اعترف تورج دهقان المدير التنفيذي في الخطوط الجوية للنظام الإيراني بأن بعض المطارات الدولية لا تزود طائرات النظام الإيراني بالوقود. وبحسب هذا المسؤول في النظام، فإن بعضًا من المطارات التركية ترفض تزويد طائرات النظام الإيراني بالوقود.

يذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية قد حذرت يوم الثلاثاء 23 يوليو من أن أي تعاون مع شركات الخطوط الجوية للنظام الإيراني تترتب عليه المعاقبة في إطار العقوبات.

أخبار ذات صلة:

محكمة ألمانية ترفض اعتراض «ماهان إير» على إلغاء رخصة الطيران في ألمانيا

6/15/2019

أكدت المحكمة الإدارية العليا لمدينة لوندبورغ، ألمانيا ، رداً على احتجاج «ماهان إير» على حظر طيران لطائرات الشركة التابعة لقوات الحرس إلى ألمانيا.

وأعلنت إدارة الطيران الفيدرالية الألمانية يوم 21يناير 2019 أنها لم تُسمح لطائرات ماهان إير بالهبوط والإقلاع في ألمانيا.

وأصدرت محكمة لوندبورغ حكمًا أنه يمكن أن يستمر إلغاء ترخيص الطيران بطائرات ماهان إير وذلك على ضوء المصالح السياسية العامة لجمهورية ألمانيا الاتحادية.

وكانت شركة ماهان إير قد أوردت في احتجاجها إمكانية تعليق تصريح رحلة الشركة في ألمانيا لفترة محددة. ولم تؤيد المحكمة حتى هذا الأمر. هذا الحكم نهائي ولا يمكنك تقديم احتجاج قضائي.

وتم إلغاء رخصة شركة ماهان إير في ألمانيا بسبب نشاط الأجهزة الأمنية للنظام الإيراني في ألمانيا ومشاركة ماهان إير في نقل معدات وقوات عسكرية إلى سوريا.

وكانت المحكمة الإدارية لمدينة «براون شوايغ» قد أيدت هذه الحالات في وقت سابق. ...

تحذيرأمريكي لشركات الطيران من التعامل مع خطوط النظام الإيراني

7/24/2019

حذرت وزارة الخزانة الأميركية شركات الطيران المدني من التعرض للعقوبات، في حال التعامل مع الخطوط الإيرانية سواء في عمليات النقل غير المصرح بها أو البضائع أو التكنولوجيا أو الخدمات المرتبطة بالنظام الإيراني .

وأكدت الوزارة : أن "النظام الإيراني يستخدم شركات الطيران التجارية لتعزيز أجندة الجماعات الإرهابية المزعزعة للاستقرار مثل قوات الحرس الثوري وفيلق القدس التابع لها ولتنقل المقاتلين من ميليشياتهم بالوكالة في جميع أنحاء المنطقة".

وقالت سيغال ماندلكر، وكيلة وزارة الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة الإرهاب والاستخبارات المالية إنه "يجب أن يكون قطاع الطيران المدني الدولي، بما في ذلك مقدمو الخدمات مثل وكلاء المبيعات العامة والوسطاء وشركات الملكية، في حالة تأهب قصوى لضمان عدم تورطهم في أنشطة إيران الخبيثة".

وأضافت: "قد يؤدي عدم وجود ضوابط مناسبة للامتثال إلى تعريض العاملين في صناعة الطيران المدني لمخاطر كبيرة، بما في ذلك الإجراءات القانونية المدنية أو الجنائية أوالعقوبات الاقتصادية."

وحذرت الخزانة الأميركية من التعامل مع شركات الطيران التجارية الإيرانية التي تدعم جهودالنظام الإيراني لإثارة العنف الإقليمي من خلال الإرهاب وتزويد الميليشيات ونظام الأسد بالأسلحة وغيرها من أنشطة زعزعة الاستقرار". ... .