728 x 90

القمع في إيران.. قتل شاب بريء إثر اعتداء قوى الأمن الداخلي عليه بالضرب المبرح

  • 10/9/2019
علي خدايي شاب بريء قتل من قبل قوى الأمن الداخلي
علي خدايي شاب بريء قتل من قبل قوى الأمن الداخلي

قتلت عناصر الأمن الداخلي للنظام الإيراني في أروميه شمالي غربي إيران شابًا 19 عامًا بالاعتداء عليه بالضرب المبرح.
وأفاد تقرير أن مواطنًا 19 عامًا من أهالي أروميه توفي بعد قضاء أسبوع في حالة الغيبوبة جراء تعرضه للضرب على يد عناصر الأمن الداخلي. يقال إن الاعتداء على هذا المواطن الذي كان يمتهن العمل بدراجته النارية كساعي البريد، بسبب عدم امتلاكه جواز سياقة الدراجة.
ونقلت وكالة أنباء هرانا يوم الاثنين 7 أكتوبر أن مواطنًا 19 عامًا من أهالي أروميه باسم علي خدايي توفي اثر تعرضه للضرب على يد عناصر الأمن الداخلي.
وقال مصدر مقرب لعائلة هذا المواطن: يوم الاثنين 30 سبتمبر تعرض علي خدايي للضرب المبرح في الرأس على يد عناصر الأمن الداخلي فأغمي عليه. وبعد قضاء 7 أيام توفي يوم أمس. وأضاف المصدر أن علي خدايي كان معيلا لشقيقته وكان يعمل بدراجته النارية كساعي البريد ليكسب لقمة العيش. وفي يوم الحادث وبسبب عدم امتلاكه جواز السياقة للدراجة تم ايقافه قرب متنزه سحر في منطقة شاهرخ آباد وتعرض للضرب في الرأس على يد أحد عناصر الأمن الداخلي باسم «ف. مصطفى زاده» ودخل الغيبوبة. يقال أن جثة المواطن تم دفنها يوم أمس ورغم ذلك بقي عنصر الأمن الداخلي طليقًا حتى لحظة تنظيم الخبر.
يذكر أن النظام الإيراني يحاول بممارسة أعمال القمع والتنكيل بما في ذلك قتل المواطنين واعتقالهم وضربهم خلق أجواء الرعب والخوف في المجتمع للحؤول دون اتساع نطاق الاحتجاجات الشعبية.


ذات صلة:


مقتل شاب 19 عامًا في الأهواز برصاص عناصر قوى الأمن الداخلي المجرمة
أفادت التقارير وفي 8/12/2019 أن عناصرمجرمة في قوى الأمن الداخلي في الأهواز لاحقت مركبة الشاب عباس أميري 19 عامًا في طريق الأهواز – شوشتر وآطلقت النار على قلب الشاب وقتلوه. عباس أميري من ساكني مدينة الأهواز.
وكان هذا المواطن مع ابن عمه يتجهان بالسيارة في طريق الأهواز – شوشتر حيث أطلقت عناصر قوى الأمن الرصاص عليه.
وتم نقل جثة هذا المواطن إلى مستشفى مدينة شوشتر.
يقال إن عباس أميري له محل لبيع القماش في شمال مدينة الأهواز.
يذكر أن شابًا آخر قتل قبل أسبوع في أصفهان برصاص عناصر النظام.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات