728 x 90

القائد المذعور لهيئة الأركان للقوات المسلحة للنظام: القادة الأمريكان هم يأخذون نقودا من مجاهدي خلق!!

  • 5/24/2018
الحرسي محمد باقري  قائد أركان القوات المسلحة لخامنئي
الحرسي محمد باقري قائد أركان القوات المسلحة لخامنئي

حضر يوم الأربعاء ، 23 أيار، الحرسي محمد باقري، قائد أركان القوات المسلحة لخامنئي، مجلس شورى النظام، وأبرز خوف نظام الملالي من اثبات خطوط مجاهدي خلق وتحقيقها على الساحة الدولية.
واعتبر الحرسي باقري «القادة الأمريكيين» بأنهم «يستلمون نقودا من مجاهدي خلق» وقال:
«اليوم، يواجه الشعب الإيراني اختباراً عظيماً، و أميركا العدو الناكث للعهد والجائر والمجرم والمنعزل والمستاء، بقيادته الناكثة للعهد والفاسدة واجيره الصهاينة والمنافقين، هذا العدو ، يأمر الشعب الإيراني أن يفعل كذا وكذا».
وقبل يومين، 21 أيار كان الملا صادق لاريجاني، رئيس السلطة القضائية للنظام، وصف السياسات الأمريكية الجديدة ضد الصواريخ والنووية الإيرانية وسياسات النظام الإقليمية بآنها تحت تأثير أفكار مجاهدي خلق، وقال: «إن الرئيس الأمريكي يختار مستشارا له هو عملي لأسوأ وأخطر الإرهابيين في العالم: المنافقين. المستشار الذي تعاون باستمرار معهم. وهذا يعني اختار شخصًا أسوأ مستشار له في هذه المرحلة. وهكذا مازلتم ترون أن الأعمال العدائية تمارس على نفس الأساس. ويبدو أن خيالات المنافقين قد أثرت عليهم أيضًا».
وخضع الحرسي باقري في كلمته لطلب روسيا وإحدى الفقرات الاثنتي عشرة التي أصدرها وزير الخارجية الأمريكي مايك بمبيو حول طرد مرتزقة النظام في سوريا وقال:(النظام الإيراني) يحترم القانون الدولي، إذا كان حاضرا في بلد فإنه بدعوة ذلك البلد وحكومته القانونية، ايران ليست في حالة حرب مع أي شخص.
ومن أجل رفع معنويات قوات النظام التي تعيش في حالة من الخوف من التطورات التي حصلت في الأيام الأخيرة ضد حكم الملالي قال باقري: «العدو ورغم انه لا يملك الشجاعة للدخول في الساحة العسكرية وجهاً لوجه، لكنه يحاول الضغط على الشعب الإيراني على الصعيدين الاقتصادي والنفسي».