728 x 90

العين: إيرانيون يحتشدون أمام الكونجرس إحياء لذكرى "مذبحة 1988"

  • 9/13/2019
معرض صور أمام الكونجرس الامريكي لضحايا مذبحة 1988 في إيران
معرض صور أمام الكونجرس الامريكي لضحايا مذبحة 1988 في إيران

نشر موقع العين الإخبارية تقريرا عن مراسلها في واشنطن عمرو جوهر تناول فيه اقامة معرضا للصور بشأن مجزرة السجناء السياسيين 1988 بجانب الكونغرس الامريكي والتي راح ضحيتها اكثر من 30 ألف سجين سياسي على أيدى «لجنة الموت» غالبيتهم من أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية .وفيما يلي نص التقرير:

نظم إيرانيون معرضا لصور ضحايا مذبحة عام 1988، لإحياء ذكرى سقوط 30 ألف سجين سياسي على يد نظام الخميني.

وتقول يوفا دكار، إيرانية فقدت أبويها في هذه المذبحة: "أنا هنا أمام الكونجرس اليوم لإحياء ذكرى أبي وأمي وكل القتلى الذين راحوا ضحايا بدون مبرر".

وأضافت يوفا لـ"العين الإخبارية": "قتلوا أبي وأمي وتركوني طفلة، لكنني اليوم أحيي ذكراهما أمام الكونجرس بكل فخر، فهم ماتوا من أجل إنقاذي".

بينما أكد جعفر زادة نائب رئيس مكتب تمثيل المعارضة الإيرانية في واشنطن أن هذا المعرض الذي يحمل صورا حقيقية لضحايا مذبحة نظام الخميني يعد رسالة للعالم من أمام الكونجرس، مفادها: "لن ننسى ومستمرون في الدفاع عن قضيتنا".

علي رضا جعفززاده

علي رضا جعفرزاده

وأضاف زادة أن هذه الصور وهذا المعرض دافع لهم ولكل الأجيال الإيرانية لتتذكر ما حدث ولا يزال في بلادهم.

وقبل ثلاثين عاماً، وتحديداً في 25 أغسطس/آب 1988 ارتكب نظام ولاية الفقيه مجزرة بحق الشعب الإيراني، عندما أطلق الخميني -أول مرشد لإيران- الإشارة للقضاء على معارضيه من منظمة مجاهدي خلق وإعدام نحو 30 ألف سجين.

وكان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية قد كشف النقاب قبل 3 أعوام عن قائمة متهمين من نظام الملالي تضم نحو 59 شخصية بارزة، لافتا إلى أن السجل الإجرامي للمتورطين ظل طي الكتمان طوال 3 عقود، في الوقت الذي يحتلون فيه مناصب سيادية حاليا نظير اشتراكهم في "لجان الموت" بطهران و10 محافظات أخرى حينها.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات