728 x 90

السجين السياسي مهدي فراحي شانديز يغمى عليه تحت التعذيب

  • 9/17/2019
السجين السياسي مهدي فراحي شانديز
السجين السياسي مهدي فراحي شانديز

أفادت التقارير الواردة أن السجين السياسي مهدي فراحي شانديز أغمي عليه بعد تعرضه للضرب على أيدي جلادي السجن في الحبس المنفرد في سجن كرج المركزي ، ونقل إلى مصحة السجن.

وجاء ضرب هذا السجين السياسي في وقت هو يخوض إضرابا عن الطعام.

حراس السجن بعد نقله إلي مصحة السجن ومعالجة فورية، أعادوه الى الحبس المنفرد.

أصيب السجين فراحي شانديز بنوبة قلبية في وقت سابق من يوليو وتم نقله إلى المستشفى. وفي المستشفى وجد أنه مصاب بأمراض القلب والسكري.

يذكر أن السيد فراحي شانديز أطلق هتافات واحتجاجات عقب عدم اهتمام رئيس السجن وسلطات السجن بمطالب السجناء يوم السبت 7 سبتمبر وعقب ذلك هاجمه عدد من مسؤولي السجن ونقلوه إلى حبس انفرادي.

تظاهر السجناء السياسيون يوم السبت 7 سبتمبر احتجاجًا على نوم السجناء في كراتين في السجن. هناك عدد من السجناء السياسيين وعدد كبير من السجناء العاديين في سجن كرج المركزي بلا مأوى وينامون في الكراتين. هؤلاء السجناء، الذين يزيد عددهم في قاعة عن 200 شخص ، ليس لديهم زنزانات وأسرة ، ويضطرون لقضاء الوقت في النهار في فناء السجن تحت أشعة الشمس والمطر ، و ليلا ينامون في ممر السجن ، حيث يمر السجناء الآخرون.


حُكم على السجين السياسي مهدي فراحي شانديز ، وهو مهندس كهربائي ومدرس الفيزياء والرياضيات في المدارس الثانوية في طهران ، بالسجن لمدة ثلاث سنوات في العام 2011 بتهمة الدعاية ضد الأمن القومي وإهانة خامنئي. لكن بعد فتح عدة ملفات كيدية ضده ، حُكم عليه بالسجن 12 سنة. لقد تعرض للتعذيب واصيب بأضرار في البصر والسمع والكسر في أضلاعه على مدى السنوات الثماني الماضية. تعرض هذا السجين السياسي لإعاقة بصرية (بقعة سوداء) في عينه اليمنى في سجن إيفين بعد تعرضه للضرب على أيدي عناصر السجن. وفي العام نفسه ، تعرض للضرب المبرح وضربه على أيدي رئيس سجن كرج المركزي ، مما تسبب في الإصابة في أذنه اليسرى وكسر في الأضلاع. وهو محتجز حالياً في سجن كرج المركزي ، خلافا لمبدأ الفصل بين الجرائم.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات