728 x 90

ما هو السبب وراء رعب نظام الملالي المتزايد من الشباب الإيراني؟

عندما تُبشر دقات ساعة الصفر لاندلاع الانتفاضة الكبرى المحتملة للشعب الإيراني، يتعين على ربیب خامنئي أيضًا أن يكشف النقاب عن طبيعة نظام الملالي.

قال المعمم أحمد خاتمي، في 6 أكتوبر 2021:

نحن لا نقبل الديموقراطية الغربية، ونقبل الديمقراطية الدينية، ونتمسك بها ونتحمل عواقبها أيضًا.

وفسَّر الجلاد رئيسي الديمقراطية الدينية على هذا النحو، أثناء الأمر بالعمل بها.

وقال إبراهيم رئيسي في 3 أغسطس 2021:

كان من المبتوت فيه، من باب الأدب والاحترام، أن أقبِّل يد خامنئي المباركة أثناء إصداره الأمر بالتنفيذ.

وقال أحد المواطنين:

يا خامنئي، أنت تخرج علينا كل يوم بسلسلة من البيانات السخيفة، وتعبِّر عن عدائك للعدو، فما هو الشيء الذي لم تفعله، وتركته للعدو ليفعله ... إلخ.؟ والحقيقة هي أنك لا تتمتع بالشعبية في داخل البلاد ولا في خارجها، وتسببت في بؤس أبناء الوطن خلال هذه السنوات الـ 43.

ووصل رعبهم من غضب المواطنين وتأثيره على انهيار قوات نظام الملالي وانفصالها عن نظام ولاية الفقيه إلى درجة أنهم اضطروا إلى الاعتراف بذلك.

وقال المعمم نظافت، في 21 سبتمبر 2021:

إنني أعتبر سلوك الإبن الشيعي الذي يرى نفسه في غنى عن التبعية لولاية الفقيه، أمرا في غاية الخطورة. والسيد القائد قلق على أبناء العوائل ذات الأفكار الأصولية، وهو قلق منطقي.

وقال خامنئي في 15 مارس 2021:

يسعى العدو باستمرار إلى إحباط الشباب، ويجب عليكم أن تبذلوا قصارى جهدكم للحفاظ على شبابكم.

وقال المعمم نظافت:

العدو مشغول الآن بتجنيد أنصارنا، ونحن ننهار. والمشكلة التي نواجهها الآن هي أن عددًا من هذا الجيل مصابٌ بخيبة الأمل".

وقال خامنئي في 15 مارس 2021:

عليكم ألا تسمحوا لإغراءات العدو بأن تؤثر على الشباب.

نعم، لقد عرف المواطنون والشباب الثائر عدوهم، المتمثل في نهب الملالي ولن يهدأ لهم بال حتى يضعوا حدًا له.

وقال أحد المواطنين:

يقومون الآن بطلاء تمثال الكلب النجس المحترق، والكلب النجس هو خامنئي.