728 x 90

ما السبب لزيارة ظريف إلى العراق.. حث مليشيات موالية للنظام لمواجهة امريكا

  • 1/18/2019
جواد ظريف وزير الخارجية للنظام الإيراني
جواد ظريف وزير الخارجية للنظام الإيراني

نشرت صحيفة عكاظ السعودية خبرا بشأن زيارة وزير الخارجية للنظام الإيراني جواد ظريف إلى العراق والتي تتمحور بشكل كلي باتجاه مواجهة العقوبات الامريكية على النظام من خلال اجتماعه مع قيادات الحشد الشعبي الموالية له وحثها لمواجهة القوات الامريكية في العراق حيث يظهر ذلك مدى تدخل النظام الإيراني في شؤون حكومة العراق الداخلية. وجاء ذلك في محاولة لاستعادة ما خسره النظام الإيراني في العراق وخوفه من التطورات الاقليمة الأخيرة. وفيما يلي نص الخبر:

 

ظريف يحث مليشيا «الحشد» لمواجهة القوات الأمريكية في العراق

رياض منصور (بغداد)

حصلت «عكاظ» على تفاصيل إضافية لنتائج مهمة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في العراق التي تتمحور بشكل كلي باتجاه مواجهة العقوبات الأمريكية حيث تسعى طهران ليخوض العراق معركة العقوبات نيابة عنها مستغلة الطلب الأمريكي من الحكومة العراقية بسحب سلاح وتجميع فصائل عدة منضوية تحت لوء الحشد الشعبي.

ظريف الذي اجتمع مع قيادات الحشد الشعبي وزعماء الكتل البرلمانية الموالية لإيران، مارس تحريضا كبيرا ضد الولايات المتحدة الأمريكية، واضعا لها سيناريوهات للرد على الإجراءات الأمريكية بتصعيد الهجوم ضد الوجود الأمريكي في العراق من خلال البرلمان وظهرت أمس (الخميس) أولى نتائج مهمة وزير الخارجية الإيراني في العراق.

وقالت مصادر برلمانية لـ«عكاظ» إنه واستجابة لسيناريو ظريف، اتفقت الكتل السياسية في البرلمان التابعة للحشد الشعبي على تقديم مذكرة نيابية لرئاسة البرلمان لسن تشريع قانون يلزم بإخراج القوات الأمريكية من العراق، ما شكل نتائج أول تنسيق في الرؤى بين كتل سياسية عراقية وطهران تم الاتفاق عليها أثناء زيارة ظريف والهادفة لتشكيل جبهة سياسية شعبية تبدأ بالتحرك في الشارع للضغط على البرلمان لتشريع قانون يلزم الأمريكيين بالخروج من العراق.

وعلمت «عكاظ» أن السفير الأمريكي في بغداد دوغلاس سليمان، سجل احتجاجا لدى الحكومة العراقية لصمتها على التحريض الذي مارسه وزير الخارجية الإيراني ضد الوجود الأمريكي في العراق، منبها بغداد أن ما قام به ظريف يعد خرقا للسيادة العراقية وللقوانين والأعراف الدبلوماسية.

 

مختارات

احدث الأخبار والمقالات