728 x 90

الخارجية الأمريكية: لم نر أي سلوك معتدل من قبل النظام الإيراني.. قوات الحرس أنفقت ملايين الدولارات لتمويل الإرهاب

  • 6/18/2019
مورغان اورتغاس
مورغان اورتغاس

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان اورتغاس في إحاطة يومية17 يونيو لوزارة الخارجية الأمريكية: لا يوجد أي اعتدال في إيران. النظام الإيراني واصل الإرهاب. أحب لشخص ما أن يعطيني مثالًا على نوع من السلوك المعتدل الذي اتبعه النظام الإيراني بعد خطة العمل الشامل المشتركة. ليس لدي دليل على ذلك. بل لدي دليل على أخذهم البحارة الأمريكيين كرهائن. لديّ دليل على أن قوات الحرس أنفقت الملايين إن لم يكن مليارات الدولارات لتمويل الإرهاب في جميع أنحاء العالم، لتمويل الحوثيين، الذين رأيناهم يضربون مطارًا آخر في المملكة العربية السعودية حيث يمر المدنيون الأمريكيون. وأنتم جميعا رأيتم هذا التقرير. لم يكن هناك اعتدال.

وردًا على سؤال فيما يخص انتهاك الاتفاق النووي من قبل نظام الملالي أجابت اورتغاس قائلة: أقول إننا للأسف لم نفاجأ بالإعلان الإيراني. نظرًا لأننا تحدثنا كثيرًا عن هذه المنصة، فهذا نمط من السلوك على مدى 40 عامًا. إنه متوافق مع سلوك النظام الإيراني. لقد فعلوا هذا عندما كنا في الاتفاق النووي، أليس كذلك؟ استمروا في بناء برنامجهم الصاروخي، وخففنا العقوبات، أخذوا البحارة الأمريكيين كرهائن. لم نر أي سلوك معتدل من قبل هذا النظام، وفي الواقع ما نراه هنا بالطبع خلال الأسبوع الماضي - يهدد باستمرار بإغلاق مضيق هرمز.

وأضافت المتحدثة: وليس فقط ناقلتي نفط أو سفن الشحن التجارية وهي كانت محور النقاش هذا الأسبوع، أعتقد أن ما نراه هنا هو في الحقيقة تحدٍ ليس فقط في خطة العمل المشتركة، ولكنه يمثل أيضًا تحديًا للمعايير الدولية المتعلقة بكيفية تصرف بلد ما، وهو تحد للمعايير الدولية المتعلقة بحرية الملاحة وحرية البحار. وهكذا نقول للمجتمع الدولي أننا يجب ألا نستسلم للابتزاز النووي من قبل النظام الإيراني.

وبخصوص إعلان النظام أنه سيزيد خلال عشرة أيام (27 يونيو) من مخزوناته لليورانيوم المخصب أكثر من الحد المسموح به (300 كيلو غرام)، قالت اورتغاس: ما زلنا ندعو النظام الإيراني إلى عدم الحصول على سلاح نووي، والالتزام بالتزاماته تجاه المجتمع الدولي. وأعتقد أنه من المؤسف أنهم أصدروا هذا الإعلان اليوم. كما قلت سابقًا، إنه لا يفاجئ أي أحد.

أعتقد أن هذا هو السبب في أن الرئيس (ترامب) قد قال في كثير من الأحيان أن الاتفاق النووي يجب استبداله بصفقة جديدة وأفضل.

النظام الإيراني، كما يتضح من إعلانه اليوم وأيضًا نمط سلوكه على مدار الأعوام الماضية، حريص على التوسع - أو يبدو أنه حريص على توسيع برنامجه النووي ، وأعلن الآن مسبقًا يريد تجاوز هذه الحدود النووية.

وأضافت: نحن أوضحنا تمامًا فلن نتسامح مع إيران تحصل على سلاح نووي.

لذلك فإن أي إجراءات يتخذونها للحصول على سلاح نووي ستواجه بحملة ضغط قصوى تقوم بها حكومة الولايات المتحدة وتستمر حتى يومنا هذا. يجب ألا يكون هناك تخفيف للعقوبات على سلوكهم الخبيث وغير المقبول.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات