728 x 90

الخارجية الأمريكية تلغي منع موظفيها من مقابلة منظمة مجاهدي خلق دون إذن

  • 1/15/2020
الخارجية الأمريكية
الخارجية الأمريكية

في برقية إلى الدبلوماسيين الأمريكيين، تراجعت وزارة الخارجية يوم الأحد 12 يناير عن مذكرة كانت قد أصدرتها 7 يناير أمرت بموجبها الموظفين بعدم مقابلة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

وتقول برقية الخارجية الأمريكية حسب ديلي بيست الأمريكي: يجب أن ترحب المشاركات بفرص الالتقاء والتعلم من أفراد الجالية الإيرانية في الشتات... بعد 40 عامًا من القمع والعنف على أيدي آيات الله ، لم يتضاءل اعتزاز الشعب الإيراني في تاريخه ولا عزمه على الاحتفال به في مواجهة انتهاكات الجمهورية الإسلامية.

ومضت البرقية قائلة:مصالح وأهداف جماعات المعارضة الإيرانية ليست كلها متوافقة مع أولويات السياسة الأمريكية.

وقالت البرقية: على الرغم من أن الأمر متروك للشعب الإيراني لتحديد المسار المستقبلي لأمته، فإن الولايات المتحدة ستواصل الوقوف إلى جانبها وتردد دعواتها للعدالة والمساءلة.

وأضاف ديلي بيست أن مذكرة 7 يناير بشأن مجاهدي خلق تم صياغتها من قبل أحد الموظفين القدامى الذي كان يعمل في الخارجية منذ عهد أوباما مما أثار الغضب في الكونغرس واحتجاجات.

وكان في مقدمة الاحتجاجات للشخصيات الأمريكية البارزة، تحذير رودي جولياني الذي انتشر في فوكس نيوز. وطلب جولياني من الخارجية أن تستيقظ وأن تعمل لدعم المعارضة الإيرانية مثل مجاهدي خلق بقوة في مواجهة نظام الملالي بدلا من قلقها بشأنها.

وأكد جولياني أنه جلب معه صورا ووثائق لافتة من سفرها إلى ألبانيا في الصيف الماضي.

إقرأ أيضا:

رودي جولياني: النظام الإيراني على وشك السقوط، شريطة استيقاظ الخارجية الأمريكية

أجرت قناة فوكس نيوز مقابلة مع رودي جولياني صباح يوم الأحد ، 12 يناير ، ووجهت أسئلة عن احتجاجات الشعب الإيراني، وهي كما يلي:
...

جولياني: ماذا يقول لك هذا الحدث؟ هذا يخبرك أن رغبة الناس في الحرية في إيران واضحة. وهذه الرغبة قوية. وأنا أعرف ذلك منذ 4 سنين. كنت أنا و”مري“ في ألبانيا، أنتم تعلمون ذلك وأنا أخبرتكم بكل ذلك. لقد عدنا بصور لأولئك الذين يعملون مع مجموعات إيرانية معارضة وهؤلاء هم حققوا كل هذا.

تستمر هذه السلسلة من المظاهرات منذ عامين ونصف إلى ثلاث أعوام في 278 نقطة في إيران، وقد قُتل أشخاص، ولكن عاد المزيد من الأشخاص وتظاهروا مرة أخرى. الممرضون والممرضات تظاهروا.

عمال البلديات تظاهروا. النظام الإيراني على وشك السقوط، وعلى وزارة الخارجية أن تستيقظ! عليها أن تستيقظ!

فوكس نيوز: حتى ماذا تفعل؟
جولياني: عليها أن تتخذ موقفا لصالح هؤلاء الذين نزلوا إلى الشارع.
فوكس نيوز: لقد أوضحنا أننا ندعمهم.
جولياني: يجب على الرئيس دعمهم بقوة، وينبغي أن تدعمهم وزارة الخارجية بقوة ، بدلاً من أن تكون وزارة الخارجية قلقة من الحوار مع الجماعات الإيرانية المعارضة!

فوكس نيوز: إنهم مخطئون للغاية في ذلك. وأعتقد أنه إذا كان يمكن تحقيق ذلك ... فإن حكام إيران محطمون اقتصاديًا.
جولياني: يمكن اتخاذ إحدى الطريقتين. يمكننا أن نسلك ما سلكه أوباما. عندما كانت الاحتجاجات مستمرة في إيران، أدار ظهره لها. أو يمكننا أن نمضي على طريق رونالد ريغان الذي لم يتحدث بلطف عندما رأى بولندا. بدلا من ذلك، قال بحزم إنني أقف معكم.

. ... .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات