728 x 90

الحكم على درويشتين غوناباديتين اثنتين بالحبس التنفيذي لمدة 5 سنوات

  • 7/28/2018
امرأتان من الدرويشات الغوناباديات  إلهام أحمدي وصديقه صفا بخت
امرأتان من الدرويشات الغوناباديات إلهام أحمدي وصديقه صفا بخت

أصدرت محكمة الثورة في طهران حكمين على امرأتين من الدرويشات الغوناباديات وهما «إلهام أحمدي» و«صديقه صفا بخت» اللتان تم إلقاء القبض عليهما يوم 20 فبراير2018 في حملة القمع الدموية التي شُنّت على التجمع الإحتجاجي للغوناباديين في شارع «هفتم كولستان» بالعاصمة طهران بالسجن التنفيذي لمدة 5 سنوات.

وأصدرت المحكمة التي شكلت يوم 24يوليو 2018 حكمين على سيدتين من الدرويشات الغوناباديات كلا علي انفراد بالسجن التنفيذي لمدة 5 سنوات وإضافة إلى ذلك الحرمان من الأنشطة الاجتماعية لمدة سنتين ، وكذلك الحظر على مغادرة البلاد للسيدة «إلهام أحمدي» لمدة سنتين و الحرمان من النشاط والعضوية في الأحزاب والجماعات والفئات السياسية أوالاجتماعية وسنتين من الحظر على الأنشطة في وسائل الإعلام الجماعية للسيدة «صفا بخت».

وألقي القبض على السيدتين المذكورتين يوم 20 فبراير2018 برفقة المئات من الدراويش الآخرين. ومثل سائر الدراويشات انهما حرمتا من حقهما في الوصول إلى محام واللقاء والهاتف. وكانت السيدة أحمدي من بين الدراويشات التي أضربت عن الطعام. وحاليا تقبع هاتان الدرويشتان الغوناباديتان في سجن قرجك بورامين.

وتم نقل 11 امرأة تم اعتقالهن أثناء تجمع الدراويش في شارع «هفتم كولستان» في طهران بعد تعرضهن للضرب إلى العنبرالثالث المعزول لسجن قرجك الرهيب بورامين.

ورفضت «شكوفه يداللهي» الدرويشة الأخرى يوم 16يوليو حضورها في المحكمة احتجاجًا على حرمانها من الوصول إلى محام وعدم تطبيق الأعمال القانونية في سير القضاء.

فيما يخص قمع الدرويشات في سجن قرجك بورامين أعلنت السيدة «صديقه خليلي» والدة «سبيده مرادي» يوم 16 يوليو أنها طلبت من ابنتها سحب شكواها من مشرفي السجن. وتجدر الإشارة إلى أن تم الإعتداء على الدرويشات بالضرب المبرح يوم 13يونيو 2018 على أيدي مشرفي السجن.

وفي تطورات أخرى، تم نقل السيدة «فتانه نبيل زادة» وهي امرأة بهائية ساكنه بمدينة مشهد إلى سجن مشهد المركزي في 18 يوليو 2018 لاستكمال فترة سجنها لمدة سنة واحدة. ألقي القبض على السيدة نبيل زاده في منزلها في آب 2013 وحكمت عليها محكمة الثورة في مشهد بالسجن التنفيذي لمدة عام في شباط 2017.

يوم الخميس19 يوليو ألقت عناصر الأمن القبض على امرأة من أهالي مدينة سنندج إسمها «سيران آرامش» ونقلتها إلى مكان مجهول. كما ضبطت عناصر الأمن المقتنيات الشخصية لها مثل جهازالحاسوب والهاتف وأخذتها معها.

نقلا عن موقع لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

إقرأ ايضا:

إيران.. أربع درويشات تصدر أحكاما عليهن بالسجن لمدة 5 سنوات

إيران.. إضراب السجينات الدرويشات عن الطعام للاحتجاج على سوء معاملة مشرفي السجن