728 x 90

الصحف الحكومية في إيران

التستر على تراجع نظام الملالي واستسلامه

مقتطفات من الصحف الحكومية
مقتطفات من الصحف الحكومية

من أبرز الموضوعات التي تناولتها الصحف الحكومية يوم السبت 6 مارس 2021، عزلة نظام الملالي على الصعيدين العالمي والإقليمي، فضلًا عن الأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي تصدرت عناوين الأخبار المتعلقة بالأجور المتدنية للعمال في العام المقبل، وتقلص كعكة الاقتصاد في الربع الأخير من عام 2020 والربع الأول من عام 2021، وتقارير حول افتقار أبناء الوطن للأموال ليلة العيد لتوفير احتياجاتهم، وصراع الزمر على مقعد رئاسة الجمهورية، وهي المواضيع المشتركة بين صحف الزمرتين الحاكمتين.

كما ندرك فزع نظام الملالي من العزلة المتزايدة في محتوى المقالات المتعلقة بعلاقة هذا النظام الفاشي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وسحب أوروبا للقرار المناهض لنظام الملالي . وعلى الرغم من أن صحيفة "كيهان خامنئي”تدعي انتصار نظام الملالي وتراجع أوروبا وأمريكا أمام هذا النظام الفاشي، غير أن غيرها من الصحف لها رأي آخر.

التستر على تراجع نظام الملالي واستسلامه

في مقال بعنوان "مهمة ثقيلة على كاهل الوكالة الدولية للطاقة الذرية والحكومة"، أشارت صحيفة "جهان صنعت”إلى توصل نظام الملالي إلى تفاهم وراء الكواليس، وكتبت: "إن الشاهد الاستدلالي على هذا الأمر أيضًا هو تصريحات ممثل فرنسا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، حيث أكد على أنهم حصلوا على تنازلات من إيران، وبموجب اكتساب هذه التنازلات اتفقوا على الاحتفاظ بالقرار التأديبي ضد إيران في الوقت الحالي".

وفي الختام، أشارت أيضًا إلى تراجع نظام الملالي على نطاق واسع، وكتبت: “تشير هذه التصريحات إلى أن طهران عندما تحدثت عن الانسحاب من البروتوكولات الإضافية، وعدت بالتعاون الواسع النطاق فنيًا".

وفي إشارتها إلى تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل وبعد زيارته لطهران، كتبت الصحيفة المذكورة في مقال آخر: "إن غروسي خلال مهمته في طهران نقل بشكل جيد رسالة واشنطن واستعدادها لإحياء الاتفاق النووي إلى المسؤولين في طهران، كما أدرك المسؤولون في طهران رسالة واشنطن للتعاون جيدًا وفقًا لمقتضيات الظروف. ولذلك، شهدنا تراجع طهران في بعض المواقف المعلنة إلى جانب التراجع الأوروبي".

وتعليقًا على ما أسمته الصحيفة المشار إليها بالتراجع الأوروبي، كتبت صحيفة "فرهيختكان" على لسان ياسر جبرائيلي، مستشار أمين سر مجلس تشخيص مصلحة النظام، قوله: يريدون أن يبيعوا لنا المياه في حارة السقايين ويقنعوننا بأن التوقف عن عمل غير قانوني هبة منهم لنا".

كما حذرت صحيفة "حمايت”المنتمية لسلطة قضائية الملالي في إشارتها إلى تهافت نظام الملالي على التفاوض، وكتبت: "من السذاجة المطلقة أن يعتقد تيار سياسي أننا يمكننا رفع العقوبات بالتفاوض.

وإذا كانوا لا يرون هذا المشهد وأعماقه، فكيف يزعمون أنهم يفهمون الدبلوماسية وما تنطوي عليه السياسة الخارجية من تعقيدات؟

إذا كنتم لا تصدقون، فاسألوا الشعب

تشكل الأمثلة الكثيرة على الكراهية الشعبية لنظام الملالي وعزلته الإقليمية محتوى العديد من مقالات الصحف الصادرة اليوم.

فعلى سبيل المثال، أشارت صحيفة "مستقل”في مقال عن السياسة الإقليمية لأمريكا؛ إلى ضرورة أن يستسلم نظام الملالي ويقدم فروض الطاعة، وكتبت: "من المنطقي أن يكون للنظام رؤية انتهازية لمستقبله من خلال فهم الظروف"، وأكدت على أنه في حالة عدم حدوث ذلك نكون قد أجلنا عمل اليوم إلى الغد".

ومن جانبها أوصت صحيفة "ستاره صبح”نظام الملالي في تحذيرها له من الوضع الاقتصادي وانفجار المجتمع؛ بالتراجع أمام الشعب والجتمع الدولي، وأكدت على ضرورة إعادة النظر في السياسات.

وفي الختام كتبت الصحيفة: "يتعين على أولئك الذين ينتهجون سياسة عدوانية في العلاقات الخارجية أن يعلموا جيدًا أن ما يشغل أبناء الوطن أكثر من أي شيء آخر هو معيشتهم وليس العلاقات الخارجية والإقليمية. وإذا كان المتطرفون لا يؤمنون بهذه الحقيقة فليجروا استفتاءً حتى يتضح لهم رأي المواطنين ويقفون على الحقائق".