728 x 90

البطالة في إيران... عامل تنظيف وهو حامل شهادة الدكتوراه في مدينة كرمانشاه

  • 10/14/2018
عامل تنظيف وهو حامل شهادة الدكتوراه
عامل تنظيف وهو حامل شهادة الدكتوراه

أكد أحد منتسبي بلدية كرمانشاه لصحيفة «باختر» يوم الجمعة 12 أكتوبرقائلًا: لدي شهادة الدكتوراه الاختصاصية للإعمار لكنني أعمل كعامل تنظيف في هذه المنطقة من بلدية كرمانشاه.
وكتبت الصحيفة الحكومية: وله 35 مقالًا ISI والبحوث العلمية المعتبرة وانتقد أيضًا إلى المنظومة الإدارية للبلاد بسبب عدم توظيف افراد لائقين.

يذكرأنه متزوج وله طفل ويعيل والديه وكان يعمل كعامل تنظيف لمدة أربع سنوات تحت إشراف أحد مقاولي الخدمات البلدية في كرمانشاه.
ولجأ الذي له شهادة الدكتوراه إلى مهنة التنظيف في البلدية بسبب الضغوط الاقتصادية وأعلن: لقد كنت أعمل في جامعات مايقارب سبع دورة بشكل تدريسي ولدي دخل قليل من الجامعة.


مركز البحوثات لمجلس الشورى للنظام الإيراني: البطالة مقلقة وتؤدي إلى الأزمة
اعترف مركز البحوثات لمجلس الشورى بأن أرقام تتعلق بالبطالة مقلقة وتؤدي إلى الأزمة.
وجاء في التقرير: ملاحظة معدلات البطالة للشباب والنساء والأشخاص الذين يحملون شهادات جامعية في مختلف المحافظات والتذكير باحتجاجات شتاء عام 2017 هو تحذير يظهرالحاجة إلى إعادة توجيه اقتصاد إيران أكثر من أي وقت مضى.


عاطل 500 ألف شخص عن العمل في الخريف/ وييلغ معدل بطالة الشباب 28٪
ويشير أحدث تقرير من مركز الإحصاء الحكومي إلى أن معدل البطالة يرتفع بنسبة 2% في خريف 2017 بالمقارنة بصيف 2017. ووفقا للتقرير، تبلغ القوة العاملة في خريف هذا العام 26 مليون و472 ألف نسمة و 835 من الأعضاء النشطين في البلاد ويبلغ عددهم 23 مليون و 331 من الشاغلين وأكثر من 3 ملايين و 141 ألف و 600 عاطل عن العمل.
وكان معدل البطالة للنساء المتعلمات تتراوح أعمارهن بين 15 و 29 عامًا في محافظات كردستان وكرمان وأردبيل وكرمانشاه أكثر من 84 و 79 و 78 و 76 في المائة.
وفقا للتقرير ، انخفض معدل البطالة للشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا في خريف هذا العام بنسبة 2% بالمقارنة بخريف 2016 بنسبة 4/28% على التوالي.


تحذير من زيادة العاطلين بين صفوف المتعلمين
حذرت «مهديه حسيني نسب»، أستاذة علم النفس بالجامعة الحرة في ياسوج من بطالة المتعلمين العاطلين عن العمل وأكدت: معدل البطالة بين المتعلمين هو على الأقل ضعف ارتفاع معدل البطالة العام في المجتمع. الإحصاءات التي تضاف إلى الأرقام في نهاية كل دورة دراسية هي الأرقام التي تنبه المعنيين. مضيفة: بطالة المتعلمين لها تأثير سلبي على الطلاب. أعلى معدل للبطالة في صيف 2017، وفقاً لتقرير جديد لمركز إحصائي كان في محافظات تشارمحال وبختياري وكرمانشاه وخوزستان.


42٪ من العاطلين عن العمل في إيران هم من خريجي الجامعات
واعترف أحد مساعدي منظمة الإدارة والتخطيط للنظام بأن 42% من العاطلين عن العمل هم من حَمَلة شهادة البكالوريوس أو حتى أعلى من ذلك. ويواجه النظام الإيراني أزمة تظهر نفسها في بطالة 42 بالمائة من خريجي الجامعات والمؤسسات. وقال سعيد نمكي: علينا التفكير في حل جذري لهذه المشكلة ورفض هجرة هؤلاء النخب.