728 x 90

الإعلان عن استعداد روحاني وظريف للتضحية من أجل إجراء التفاوض مع أمريكا

  • 10/16/2019
حسن-روحاني-جواد-ظريف
حسن-روحاني-جواد-ظريف

بعد الإعلان عن استعداد رئيس نظام الملالي، حسن روحاني، للتضحية من أجل التفاوض مع أمريكا؛ صرح وزير الخارجية للنظام، جواد ظريف، بأنه أيضًا حضر المشهد للتضحية، وفي إشارته لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية MEK قال: إن من يتهمونني ب”الكذب“ ليسوا فقط أولئك الذين يعيشون في ألبانيا، بل البعض من الداخل أيضًا.

وتجدر الإشارة إلى أنه نتيجة للحسرة والأسف الذي انتاب نظام الملالي جراء فشل الجهود الرامية إلى إجراء مفاوضات في نيويورك والجمعية العامة للأمم المتحدة، دعا رئيس جمهورية نظام الملالي نفسه مرة أخرى، يوم الاثنين الموافق 14 أكتوبر 2019، تحت تأثير الضغط الأقصي والعقوبات النفطية والمصرفية، إلى التفاوض مع أمريكا، لدرجة أنه قال أنه مستعد للتضحية من أجل تحقيق ذلك.

مسرحية الانتخابات بضاعة كاسدة ومحاولة روحاني لجمع أصوات ورد مجلس صيانة الدستور عليه

قال روحاني:

لقد قلنا للعالم أجمع أننا لا نخشى التفاوض، ويعلم الجميع أننا مستعدون للتفاوض، بل كنا مستعدين لعقد قمة 5 + 1 في نيويورك، شريطة أن نكون متأكدين من أن هذه القمة قمةٌ حقيقية وليست اجتماعًا انتخابيًا للسيد ترامب، ولو كنا على يقين من أنه اجتماع انتخابي لترامب لما شاركنا فيه. لقد قلت للقادة الأوروبيين صراحة إنني عندما أتاكد من أن مصالح الشعب الإيراني سوف تتحق في أي تجمع أو مؤتمر أو اجتماع؛ وأن الأعباء سوف تُرفع عن الشعب فإنني لن أتوان عن المشاركة. ولكن يجب أن أضحي شخصيًا، وأقبل هذه التضحية بفخر، وأقبل أن أفعل ذلك في المستقبل أيضًا.

ومن ناحية أخرى، حاول جواد ظريف أن يدافع في مقابلته يوم 15 أكتوبر عن أدائه في انكار انتهاك نظام الملالي لحقوق الإنسان ردًا على الانتقادات الواسعة النطاق التي وجهت له بسبب انكاره لانتهاك حقوق الإنسان في إيران. وإتهمه منتقدوه بتزييف الواقع والكذب، لكنه قال أن مثل هذه الحالات تتماشى مع مصالح إيران ويجب عليه الدفاع عنها.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات