728 x 90

الأمين العام للأمم المتحدة يعارض بشدة حكم إعدام نويد أفكاري

ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة
ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة

رفض المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك مرتين حكم الإعدام الصادر بحق نويد أفكاري الذي اعتقل خلال انتفاضة عام 2018.

وردا على سؤال بشأن رد فعل الأمين العام على إعدام بطل المصارعة الإيراني نويد أفكاري، الذي شارك في انتفاضة 2018 ضد النظام قال: «موقفنا كان دائما واضحا، نحن نعارض بشدة عقوبة الإعدام ولا ينبغي معاقبة الناس على آرائهم أو معتقداتهم السياسية. (الأمم المتحدة – يوم الخميس 3 سبتمبر)

كما دعا الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عبر تغريدة في تويتر، النظام الإيراني إلى منع تطبيق حكم الإعدام بحق بطل المصارعة، نويد أفكاري.

وقال ترامب: "سمعت أن إيران تسعى إلى إعدام نويد افكاري، نجم المصارعة الشهير والمحبوب، ذو 27 عاما، والذي كان هدفه الوحيد المشاركة في المظاهرات المنددة بالحكومة في الشوارع، منادين بتحسين 'الوضع الاقتصادي المتدهور والتضخم'، إلى قادة إيران، سأقدر امتناعكم عن سلب حياة هذا الرجل وألا تقوموا بإعدامه. شكرا"

ومن جانبها أكدت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، بشأن التعذيب الوحشي الذي مارسه جلادو نظام الملالي على نويد أفكاري وشقيقيه لانتزاع اعترافات قسرية منهم قائلة: «كل هذه القسوة وأعمال البربرية يثير غضب كل إنسان شريف ضد نظام الملالي. يجب القيام بدعم الأخوة أفكاري وإيصال صرخاتهم في إيران والعالم».

وأضافت أن صرخة الإخوة أفكاري هي صرخة آلاف وآلاف من السجناء السياسيين إما استشهدوا تحت التعذيب أو أعدموا بجروح جسدية.

ودعت السيدة رجوي مرة أخرى مجلس الأمن الدولي الدولي والأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان والاتحاد الأوروبي إلى التحرك العاجل لإطلاق سراح الأخوة أفكاري وجميع معتقلي الانتفاضة في إيران الخاضعة للملالي. وأكدت أن الصمت حيال التعذيب وجرائم ضد الإنسانية، سحق القيم التي راح عشرات الملايين ضحايا من أجلها.