728 x 90

الأمم المتحدة تطالب بالتهدئة الفورية في إدلب

  • 8/27/2019
المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك
المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، يوم أمس الاثنين، في مؤتمر صحفي إن المنظمة الدولية تدعو كل أطراف النزاع الى تهدئة الوضع في شمال غربي سوريا وإلى إعادة الالتزام بترتيبات وقف إطلاق النار الموقعة بين تركيا وروسيا في 17 من أيلول 2018.

كما أشار المتحدث باسم الأمم المتحدة إلى سقوط ضحايا مدنيين في الحملة العسكرية، ونوّه دوجاريك في المؤتمر إلى "مقتل 15 شخصاً بينهم أربعة أطفال في الشمال السوري"، نهاية الأسبوع الفائت.

وذكر دوجاريك أن "النازحين داخلياً في إدلب لجؤوا إلى أكثر من 100 مدرسة، في ظل اكتظاظ مخيمات النازحين واضطرار مئات آلاف الأشخاص إلى البقاء في الخلاء خارج المخيمات ومراكز الاستقبال".

ولفت دوجاريك إلى أن "كثيرين أجبروا على النزوح خمس أو عشر مرات منذ بدء الأعمال القتالية في المنطقة منذ ما يقارب أربعة أشهر"، مضيفاً "مع قرب بدء العام الدراسي الجديد، ستُقوض قدرة كثير من الأطفال على الوصول إلى الخدمات التعليمية".

ومن جانبه شدّد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، على أن استهداف النظام وروسيا للمرافق الحيوية والمنشآت الطبية لا يتم بشكل عشوائي، وإنما متعمد لشل حركة المدنيين وإجبارهم على الاستسلام أو النزوح، معتبراً أن ذلك جرائم حرب وفق ما نص عليه القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.