728 x 90

الأمم المتحدة تدين مقتل أكثر من 23 شخصًا من ناقلي وقود في سيستان وبلوشستان

روبرت كلويل، المتحدث باسم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان
روبرت كلويل، المتحدث باسم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

دعت الأمم المتحدة نظام الملالي إلى الاتصال الفوري بالإنترنت، الذي انقطع لتغطية الاحتجاجات، من خلال الإعلان عن مقتل نحو 23 شخصًا خلال الاضطرابات في إيران في محافظة سيستان وبلوشستان.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 23 شخصًا قتلوا في سيستان وبلوشستان خلال احتجاجات ناقلي الوقود مما أدت إلى إطلاق قوات الحرس النار عليهم في منطقة سراوان الحدودية.

وقال المتحدث باسم المفوضية روبرت كلويل في مؤتمر صحفي في جنيف يوم (الجمعة 5 مارس): «قتل ما لا يقل عن 10 أشخاص من ناقلي الوقود برصاص قوات الحرس في محافظة سيستان وبلوشستان قرب حدود باكستان".

وشدد روبرت كلويل على أنه من الصعب تأكيد العدد الدقيق للقتلى بسبب انقطاع الاتصال وانقطاع الإنترنت، لكن التقارير "غير المؤكدة" تشير إلى مقتل أكثر من 23 شخصًا خلال الاضطرابات الأخيرة في إيران.

وبهذا الشأن أدانت المنظمة الجمعة 5 مارس إطلاق النار على أهالي بلوشستان والمتظاهرين في المحافظة.

وقال روبرت كلويل، المتحدث باسم الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، إنه من الصعب تأكيد أو نفي عدد القتلى بسبب انقطاع الإنترنت وتعطيله.

دعا كلويل نظام الملالي للوصول إلى الإنترنت في أسرع وقت ممكن في المناطق التي تم قطعها (دويتشه فيله، 5 مارس)