728 x 90

اعتقال نشطاء لحقوق المرأة يدل على وضع متأزم لحقوق الإنسان في إيران

  • 9/7/2018
نجمة واحدي وهدى عميد
نجمة واحدي وهدى عميد

إن اعتقال نشطاء حقوق المرأة يدل على وضع متأزم لحقوق الإنسان في إيران. أصدرت منظمة العفو الدولية بيانًا بتاريخ 3 سبتمبر 2018 يشير إلى اعتقال محامين ونشطاء لحقوق المرأة في إيران قائلة إن هذا يدل على تكثيف حملة القمع ضد المجتمع المدني في إيران.

وجاء في جانب من البيان: « ألقي القبض على المحامية في مجال حقوق الإنسان والناشطة في مجال حقوق المرأة «هدى عميد» في الأول من سبتمبر، بعد يوم واحد فقط من اعتقال المحامين الحقوقيين «بيام درفشان» و« فرخ فروزان» يوم 31 آب بمدينة كرج عند زيارة منزل محامي آخر تم اعتقاله وحبسه «آرش كيخسروي» مؤخرًا.

كما في يوم الأول من سبتمبراعتقلت عناصروحدة الاستخبارات لقوات الحرس الناشطة في مجال حقوق المرأة «نجمة واحدي» في منـزلها بطهران.

و صرح «فيليب لوثر» مدير برنامج منظمة العفو الدولية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «الاعتقالات الأخيرة هي محاولة يائسة لإخماد صوت المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران. وصلت حالة حقوق الإنسان في إيران إلى نقطة حرجة. التعبير عن مخاوف خفيفة ليس كافيًا. ندعو المجتمع الدولي إلى دعوة المسؤولين الإيرانيين لوضع حد للهجوم على المدافعين عن حقوق الإنسان بمن فيهم محامو حقوق الإنسان ونشطاء حقوق المرأة. يجب أن يطلبوا من المسؤولين (للنظام الإيراني) الإفراج الفوري ودون قيد أوشرط عن المعتقلين الجدد وضمان أن كل معتقل لديه حق الوصول إلى محامٍ من اختياره وقت الاعتقال».

وقال فيليب لوثر: «في ضوء الحوار مع إيران ، يجب أن يكون الاتحاد الأوروبي في مقدمة هذه الدعوات».

وتابع البيان لمنظمة العفو الدولية: «اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان هو جزء من سعي المسؤولين لمنعهم من الدفاع عن الموكلين، الذين غالباً ما يكونون إما مدافعين عن حقوق الإنسان أو من هم تحت عقوبة الإعدام ، بمن فيهم أولئك الذين ارتكبوا الجريمة قبل سن الرشد و حُكم عليهم بالإعدام. وبدأت حملة «هدى عميد» تحت عنوان « نضال من أجل تغيير الوجه الرجالي لمجلس شورى النظام » وكتبت الحملة قبل الانتخابات لمجلس الشورى في فبراير 2016 بهدف وصول نائبات إلى المجلس. كما نشطت هي ونجمة واحدي على تعزيز النساء والفتيات بما في ذلك تعليمهن كيفية حماية حقوقهن في الزواج.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات