728 x 90

اعتقال أستاذة لعلم الاجتماع مزدوج الجنسية في رحلة بحثية إلى إيران

  • 12/7/2018
ميمنت حسيني جاووشي
ميمنت حسيني جاووشي

اعتقال أستاذة لعلم الاجتماع مزدوج الجنسية في رحلة بحثية إلى إيران

تم اعتقال أستاذة لعلم الاجتماع تدعى «ميمنت حسيني جاووشي»  مؤخرًا في رحلة بحثية من أستراليا إلى إيران ، بتهمة التجسس في إيران.

واعتقلت السيدة «ميمنت حسيني جاووشي» أستاذة في الديموغرافيا وباحثة في معهد السياسات العامة في الجامعة الوطنية في أستراليا التي سافرت إلى إيران للقيام بأنشطة علمية، بتهمة التجسس.

وأكد المحامي «محمود بهزادي» احتجاز«ميمنت حسيني جاووشي» بتهمة «النفوذ» يقول: بحسب معرفته أنه لم يكن لها محاميًا حتى الآن.

وأكد المحامي السيد «بهزادي» قائلا إنه وفقا للإجراء الجديد، ينبغي على المعتقلين المتهمين بـ «الأمن» اختيار محامٍ من قائمة المحامين «الموثوق بهم» من قبل السلطة القضائية  في وقت الاحتجاز، ولم تختر السيدة حسيني ذلك المحامي لحد الآن.

وأكدت وكالتا «إرنا وفارس» للأنباء اعتقال الأستاذة. وأفادت صحيفة «كيهان» الحكومية في خبر آخر يوم السبت، الأول من ديسمبراعتقال العديد من النشطاء الديموغرافيين الذين اندسوا في مؤسسات الدولة تحت غطاء الأنشطة العلمية.

 وأكدت الصحيفة أن هؤلاء استغلوا سوءا الإحصاءات وقدموا معلومات حساسة لأعداء إيران كجزء من «الجهود الرامية إلى غزو ثقافي واجتماعي».

في العام الماضي، تم اعتقال بعض الباحثين من أصل إيراني في بعض المراكز مثل البيئة من قبل النظام الإيراني. في عملية غير قانونية في يونيو من هذا العام أعلنت السلطة القضائية للنظام الإيراني أنه من الان فصاعدًا لا يستطيع سوى 20 محامياً أن تولي توكيل الملفات السياسية والأمنية.

و لايوجد من المحاميات والمحامين المستقلين وغير الحكوميين ومديري نقابة المحامين في طهران أو المحامين المدافعين عن  حقوق الإنسان أحدًا في القائمة. و أدى هذا الأمر إلى حرمان سجناء الرأي والسجناء السياسيين والسجينات السياسيات من الحق في اختيار محام والوصول إلى العدالة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات