728 x 90

اعتراف عضو مجلس شورى النظام الإيراني بتوسع الاحتجاجات العمالية

  • 9/26/2019
محمود صادقي
محمود صادقي

اعترف عضو مجلس شورى النظام محمود صادقي بتوسع الاحتجاجات العمالية وقال: نحن نرى كل يوم احتجاجات عمالية؛ عمال قصب السكر في هفت تبه و عمال شركة هبكو في أراك.

وأضاف: المعضلات الناجمة عن السياسات الخاطئة، أخذت تخلق مشكلات في البلاد ويتحمل العمال الضائقون ذرعًا في هفت تبه في الأهواز وشركة هبكو في أراك أعباء تلك السياسات حيث اضطروا للقيام بأعمال مثل غلق السكك الحديدية لإيصال صوتهم.

كما اعترف بنهب أموال المعامل وإدارة بعض المصانع من قبل حوزات الجهل والجريمة المسماة بالحوزات الدينية وقال: بعض الإحالات مثيرة للحيرة، أنا لا أدرك معنى تخصيص وحدة صناعية لمجمع حوزوي عمله تربية طلاب الحوزات الدينية.

وهذا أمر حصل مؤخرًا في أراك وكذلك في معمل «دنا» لصنع الإطارات.

يذكر أن العمال الضائقين ذرعًا في شركة قصب السكر في هفت تبه وشركة هبكو في أراك، نظموا احتجاجات واسعة وطويلة للاعتراض على عدم دفع رواتبهم وكذلك للاعتراض على إحالة هذه الشركات إلى قادة النظام ومؤسساته، غير أن النظام اعتقل كل مرة الناشطين في الاحتجاجات. وفي آخر نموذج قامت القوات الأمنية بإصدار حكم لطرد 21 عاملا من عمال قصب السكر في هفت تبه بسبب مشاركتهم في التظاهرات العام الماضي، وعقب ذلك بدأ عمال الشركة إضرابًا منذ ثلاثة أيام واحتجاجات ولكن النظام عاد واستدعى 8 عمال وأصدر تحذيرات لهم بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات في الأيام الماضية.

سبق وأن أكد المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية NCRIمرات عدة في بياناته أن النظام الإيراني وبسبب طبيعته القروسطية ليس قادرًا على معالجة أي مشكلة من مشكلات الشعب الإيراني وأن الحل الوحيد هو إسقاط هذا النظام بآكمله.