728 x 90

اعتراف بالاشمئزاز الاجتماعي المتزايد تجاه مجلس صيانة الدستور للنظام الإيراني

  • 7/18/2019
مجلس صيانة الدستور للنظام الإيراني
مجلس صيانة الدستور للنظام الإيراني

في حين يعيش خامنئي في مأزق الاشمئزاز الداخلي والعقوبات الدولية أنه لا يجد طريقا آخر إلا المزيد من الانكماش واللجوء إلى مؤسساته المتخلفة من أمثال مجلس صيانة الدستور، وصف المدير العام للعلاقات العامة للمجلس بأن الاشمئزاز المتزايد تجاه هذه المؤسسة ناتج عن شحن الأجواء من قبل منظمة مجاهدي خلق.

ونقلت وكالة أنباء النظام الرسمي و وكالة الإذاعة والتلفزيون الحكومية خلال يومي12 -13 يوليو 2019 أنين خوف النظام الإيراني بعنوان «أنشطة 1240 من مجاهدي خلق في ألبانيا ضد مجلس صيانة الدستور» وكتبت بهذا الخصوص: المدير العام للعلاقات العامة لمجلس صيانة الدستورقال: في الأسابيع الأخيرة، بدأت هجمات عديدة ضد مجلس صيانة الدستور، وينشط 1240 من مجاهدي خلق في ألبانيا بإختلاق حسابات في الفضاء المجازي ضد مجلس صيانة الدستور!

في هذه الأثناء، وفي حركة للمزيد من انكماش اختار خامنئي، بدلاً من الملا محمد مؤمن ، الذي توفي في مارس من العام الماضي، الملا «اعرافي» من عناصره المتحمس لتصدير الرجعية للعضوية في مجلس صيانة الدستور.

و قد عين خامنئي الملا اعرافي الذي كان يتولى رئاسة مؤسسة وهمية لتصدير الرجعية والإرهاب للولاية الفقية بعنوان «المركز العالمي للعلوم الإسلامية» منذ عام 2002.

وفي الحكم نفسه أبقى الولي الفقيه المتخلف خامنئي، الملا صادق لاريجاني والملا محمد يزدي من عناصره المتحمسين في مجلس صيانة الدستور.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات