728 x 90

استمرار الاحتجاجات في إيران ضد نظام الملالي، الأحد، 26 يناير

  • 1/27/2020
استمرار الاحتجاجات في إيران
استمرار الاحتجاجات في إيران

على الرغم من الإجراءات القمعية التي يمارسها نظام الملالي ، تستمر الاحتجاجات والإضرابات التي تقوم بها قطاعات مختلفة من الشعب الإيراني ضد النظام:

تجمع احتجاجي لسائقي سيارات الأجرة لشركة ”باكرو سبز في قشم“ في طهران

في يوم الأحد 26 يناير، تجمع سائقو سيارات الأجرة في شركة ”باكرو سبز في قشم“ أمام أحد مراكز سيارات الأجرة في طهران احتجاجًا على سلب أموالهم. وردّد المتظاهرون هتاف الموت للمفسد الاقتصادي وعندما رأوا أحد عناصر النظام يصورهم اعترض أحدهم عليه وقال: ، "لا تصور يا ابن الحرام".


المحتجون يحتشدون في مريوان أمام مقر القائممقامية
في يوم الأحد 26 يناير ، تظاهر عمال موسميون في شركة ”شايكان مهر أبادانا“ في مريوان أمام مقر القائممقامية للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم المتأخرة من 4 إلى 6 أشهر.
كان العمال قد تجمعوا أيضًا أمام مقر المحافظة في سنندج قبل حوالي أسبوع.


عمال يتجمعون ويغلقون باب مدخل المرحلة الثانية في بارس 2 كنكان
في صباح يوم الأحد ، 26 يناير، احتشد حوالي 350 من عمال المرحلة الـ14 بارس2 كنكان وأغلقوا باب مدخل الموقع، للاحتجاج على عدم دفع أجورهم لمدة أربعة أشهر.

وتقع المنطقة الاقتصادية الخاصة ”انرجي بارس“ على مشارف الخليج الفارسي في مساحة 46 ألف هكتار بمحافظة بوشهر، وتتألف من ثلاث مناطق بارس1 (بارس الجنوبي) مع 14 ألف هكتار تشمل مدينة عسلوية. وبارس2 (كنكان) ضمن مساحة 16 ألف هكتار. وهي تشمل مدينة كنكان وبارس 3 (بارس الشمالية) التي تضم 16 ألف هكتار من مدن ”دير“ و”دشتي“ و”تنغستان“ وبوشهر.

أصبح الشعب الإيراني بجميع فئاته يتظاهر ضد النظام الإيراني ، من أكثر هذه الفئات هي فئة العمال، التي كانت ولا تزال تعيش في عبث وظلم كبير نتيجة الانتهاكات المؤلمة لنظام الملالي، والتي تسبب مصائب كبرى للعمال في إيران، خاصة ما يتعلق بغلاء المعيشة وهضم كافة حقوقهم.

1.411 مسيرة احتجاجية

وفي ذات السياق، كشف تقرير أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، أن العمال في إيران نظموا العام الماضي 1411 مسيرة احتجاجية في 151 مدينة و 30 محافظة.

وجاء ذلك بمتوسط قدره 118 حركة احتجاجية شهريًا، و4 تجمعات احتجاجية يوميًا، فيما أن الوضع الاقتصادي للعمال معقد للغاية، وفي حالة تقاضي رواتبهم في الموعد المحدد تكون أقل من خط الفقر بمراحل، إلى جانب أن معظم العمال أصحاب أسر ولديهم أبناء. ... .