728 x 90

استعراض سخيف لرئيسي الجلاد من خلال سفراته إلى محافظات إيران

خامنئي 28 أغسطس:

الخطوة الجيدة والجديرة بالثناء التي قام بها السيد رئيسي أمس عندما ذهب إلى خوزستان، هذه دليل على شعبيته.

ما هو الهدف الحقيقي لخامنئي من تعيين رئيسي على رأس الحكومة؟ هل هناك خطة لدى رئيسي لحل مشاكل البلاد؟

رئيسي السفاح في 10 سبتمبر / أيلول:

ليس من الصواب أن نتوقع من الحكومة أن تفعل شيئاً من طهران

لا يجوز التجني! خطة السفاح رئيسي هي أن يحل الناس المشاكل بأنفسهم!

المعمم خاتمي خطيب الجمعة في طهران 10 سبتمبر:

ليس من العدل أن نرى أن الرئيس المحترم يسافر إلى المناطق المحرومة كل جمعة دون اعلان مسبق

مطيعي إمام جمعة سمنان

لا نتوقع أن يصف بعض الناس هذه الحركات الجيدة جدًا التي يوافق عليها المرشد الأعلى بأنها حركات شعبوية.

علي صوفي، مسؤول حكومي، حذر وقال: ما هي خطط السيد رئيسي؟

حتى الآن، لم يقدم السيد رئيسي خطة. إنه يعاني بطريقة ما من تمضية الوقت وترجية الفراغ

بعبارة أخرى، يعتقد السيد رئيسي أنه من واجبه فقط تشكيل حكومة والسفر إلى المحافظات بنفسه

محمد من الأهواز:

منذ أن جاء الجلاد ليس لديه ما يقوله للناس، كل ما يعرفه هو القمع والنهب والسرقة، ولا أحد يأمل أن يحسّن هذا الجلاد الوضع.

المعمم علم الهدى 10 سبتمبر:

هذه الحكومة الشعبية كانت ناجحة حتى الآن، ولا نتوقع شيئاً من هؤلاء الذين لا يقبلون بالثورة! هؤلاء متذمرون، ولديهم مطالب غير مشروعة

ما يقوله الناس عن رئيسي الجلاد وأدائه الفاضح ليس تذمرا بل يقولون

محسن من مدينة رشت

لم يأت رئيسي وعصابته بشكل أساسي لحل مشاكل الناس وانفراجة في عملهم وحياتهم ومعيشتهم.

أنها جريمة شائنة وقذرة لحكومة الملالي. لم تأت هذه الحكومة إلا من أجل البقاء ومنع السقوط. ليس ما لديها لحل المشاكل إلا القول "إن شاء الله" والأكاذيب وهذا ما نسمعه منذ اليوم الذي تحدث [خمیني] في مقبرة بهشت زهراء في طهران. على كل حال، الأمر الواضح هو إسقاط النظام هذا ما نراه في الأفق.