728 x 90

ارتفاع موجة الإضراب لعمال خطوط السكك الحديدية في إيران

  • 2/18/2019
ارتفاع موجة الإضراب لعمال خطوط السكك الحديدية في إيران
ارتفاع موجة الإضراب لعمال خطوط السكك الحديدية في إيران

بعد فترة من الوقفة في الإضراب لنواحي خطوط السكك الحديدية في البلاد، ساد مرة أخرى نبأ الإضراب بين العمال ومنتسبي خطوط السكك الحديدية الأجواء العمالية في البلاد.

والعمال المضربون في خطوط السكك الحديدية يعملون من الأساس في قسم الخطوط والأبنية الفنية للسكك الحديدية، وهو القسم الذي يعتمد على العمل مع المقاولين حيث يتعامل العمال مع المقاولين ولذلك لا يوجد ضمان لدفع رواتبهم وفي بعض الأحيان هم دائنون من المقاولين رواتبهم منذ 20شهرا!

إن هؤلاء العمال الذين تم توظيف معظهم بشكل غير رسمي وبموجب عقود جائرة مؤقتة وبأجرة يومية أو بشكل تعاقدي أو أحيانا عبر عقود مسماة بـ«العقد بتوقيع أبيض»! يفتقرون إلى ضمان حقوقي أو دعم قانوني لتحقيق أبسط حقوقهم وهي ليست إلا رواتبهم.

وعمال الخطوط والأبنية الفنية في السكك الحديدية لا يقدرون بهذا السبب على تنظيم حركة تضمن تحقيق أهدافهم إلا بالتضامن والاتحاد مع بقية المجموعات العمالية للسكك الحديدية ومن خلال تشكيل مراكز مهنية أكبر، لتندمج مصالحهم المهنية مع مصالح باقي زملائهم حتى يزيد ثقلهم أمام صاحب العمل والحكومة.

 

نظرة على مشكلات عمال خطوط السكك الحديدية

خاض يوم الخميس 14فبراير/شباط 2019 ما يقارب 600عامل في خطوط السكك الحديدية في مرند وجلفا وعجب‌شير احتجاجا على عدم استلام حقوقهم.

ومشكلة التأمين وتأجيل التعويضات وبقية ملحقات الرواتب هي من المشاكل الأخرى لهؤلاء العمال والتي تضاف إلى مشكلة عدم استلام الحقوق الشهرية.

 

عقود العمل لـ15يوما!

من المشكلات الأخرى لمنتسبي السكك الحديدية، الفوضى في عقود العمل التي أصبحت الآن جائرة أكثر من أي وقت مضى.

والآن يتعرض العمال والمنتسبون الآخرون للسكك الحديدية عقودا انخفضت مدتها إلى 15يوما منذ فترة! وهذا الأمر لم يسبق له مثيل في أي نقطه بالعالم ولا يسبق له مثل في الوقت الحاضر! وهكذا تنخفض فترة العقود المؤقتة للعمل أكثر فأكثر بشكل مستمر وبينما يعمل بعض العمال دون عقود ولدى مضيفي القطارات في بعض المناطق عقود لـ15يوما، فإن الحديث عن السلامية المهنية لا معنى له.

 

إزالة العربات المتهالكة وإزالة المشاغل الموجودة ذات الصلة بها!

من المشكلات الأخرى لمنتسبي السكك الحديدية بدءا من العامل حتى الموظف، هو إزالة نحو 400عربة متهالكة من أسطول النقل حيث لن يوجد هناك بديل لها. ويسفر هذا الحادث في استمراريته عن بطالة نحو 3آلاف مضيف وعامل كهربائي ومصلح.

ويأتي ذلك بينما بدأ مصنع صناعة العربات في مدينة أراك يتوقف عن عمله من جانب آخر ومنتسبوه ينتظرون الانضمام إلى صف العاطلين عن العمل في هيكل المجموعات. كما تبقى مشكلة التنقل للمواطنين من دون حل، إلا أن النظام ينفق ثروات هؤلاء العمال والأمة من أجل الحروب في البلدان الأخرى أو الإنشاءات والبناء لعملائه في حزب‌الله اللبناني!

 

تدمير حياة العمال في السكك الحديدية

والآن كثير من العمال والمنتسبين في السكك الحديدية ممن يعجزون عن توفير النفقات الأولية للمعيشة، التجأوا إلى الاقتراض من الأصدقاء والأقارب وبيع الأثاث والمفروشات لمنازلهم. إنهم يقولون كأن الأمر اعتيادي بالنسبة للمسؤولين بأن يتم دفع أجورنا ورواتبنا بعد تأخير طال لأشهر. لقد طغت كومة المشكلات المدمرة علينا وأفراد عوائلنا ولا نجد من يجيب ذلك، إنهم يطلقون الوعود في الهواء غير أن بطون العمال لا تشبع بالوعود. ولن نبقى صامتين.

 

نظرة على إضراب العمال في السكك الحديدية في أذربيجان

لقد بدأ إضراب العمال والمنتسبين في الخط الفني لخطوط السكك الحديدية في تبريز وعجب‌شير منذ 12فبراير/شباط ولا يزال يتواصل. ولم يستلم هؤلاء العمال أجورهم في شهر يناير/كانون الثاني والتعويضات ودفع العيدية قبل السنة الجديدة من شركة توسيع خطوط السكك الحديدية محتجين على عدم دفع أجور العمل الإضافي والحق في الإجازة.

ورفع عمال ومنتسبو الخط الفني لخطوط السكك الحديدية في تبريز ـ عجب‌شير لافتة في تجمعهم كانوا قد كتبوا عليها: يخجل العامل من جوع الأهل والعائلة والديون والقروض إلى الآخرين والبنوك والمحلات في الحي. أيها المسؤول المحترم، كن مجيبا، السكك الحديدية؟؟؟ تراورس؟؟؟ آهن راه‌كستر؟؟؟

 

 

إضراب في خطوط السكك الحديدية في الجنوب

في يوم الإثنين 4فبراير/شباط 2019 أوقف المنتسبون والعمال لصيانة خطوط زاكرس للسكك الحديدية في انديمشك عن عملهم احتجاجا على عدم دفع أجورهم المتأخرة منذ ثلاثة أشهر وخاضوا الإضراب.

وفي وقت سابق خاض هؤلاء العمال يوم الثلاثاء 24يوليو/تموز 2018 إضرابا و تجمعوا أمام الدائرة العامة لخطوط السكك الحديدية في انديمشك احتجاجا على عدم دفع أجورهم المتأخرة لثلاثة أشهر.

وأعلن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في تحليله حول الظروف الراهنة التي يعيشها نظام الملالي أن هذا النظام ونظرا لطبيعته القروسطية والإرهابية لا ترغب ولا تقدر على حل أبسط مشكلة في المجتمع، كما أن الأزمة الاقتصادية والانهيار الاقتصادي من النتائج الحتمية لهذا النظام. والدرب الذي سوف ينتهي به المطاف إلى إسقاط هذا النظام على أيدي الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات