728 x 90

ارتفاع عدد ضحايا كورونا في 394 مدينة في إيران إلى أكثر من 92300 شخص

ارتفاع عدد ضحايا كورونا في 394 مدينة في إيران إلى أكثر من 92300 شخص
ارتفاع عدد ضحايا كورونا في 394 مدينة في إيران إلى أكثر من 92300 شخص

• سوري عضو لجنة مكافحة كورونا: في امتحان القبول أصاب أحد المشاركين فيه عند العودة 17 من أفراد الأسرة والأقارب وعلينا أن ننتظر انفجارًا في موجة الوباء حيث سيكون مُرّا كثيرًا (شبكة 5 لتلفزيون النظام 19 أغسطس)
• مينو محرز: قلنا أن يتم تأجيل امتحان القبول ليصبح الطقس أفضل ويكون الامتحان في الهواء الطلق. لكنهم أجبروا وزارة الصحة على كتابة بروتوكول. من يريد تنفيذه؟ امتحان القبول هو تجمع وأنا، كخبيرة، أقول إنه لا ينبغي إجراؤه في مساحة مغلقة (همشهري، 19 أغسطس)
• نادري، عضو مجلس الشورى: البلدية لم تلغ خطة المرور في وقت كان فيه معدل وفيات كورونا أكثر من 200 شخص في اليوم (اعتماد أونلاين، 20 أغسطس)
• حاكم لنجان: يتم التعرف رسميًا على أكثر من 30 مريضًا من مرضى كورونا يوميًا في لنجان وثلاثة يموتون يوميًا كمعدل(وكالة أنباء قوات الحرس، 21 أغسطس)
• المتحدثة باسم وزارة صحة النظام: 114 مدينة في جميع أنحاء البلاد في حالة حمراء و 133 قضاء في حالة الإنذار (إيرنا 21 أغسطس)


أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بعد ظهر الجمعة 21 أغسطس، أن عدد ضحايا كورونا في 394 مدينة إيرانية للأسف يزيد عن 92300.

بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات خراسان رضوي 6576، وفي خوزستان 6289، وفي قم 4470، وفي أصفهان 4091، وفي لرستان 3817، وفي سيستان وبلوجستان 2946، وفي أذربيجان الشرقية 2723، وفي البرز 2715، وفي فارس 2603، وفي همدان 2373، وفي كرمانشاه 2207، وفي كردستان 1859، وفي هرمزكان 1214، وفي يزد 1104، وفي أردبيل 1085، وفي إيلام 760، وفي جهارمحال وبختياري 612، وفي كهكيلويه وبوير أحمد 530، وفي خراسان الجنوبية 484 شخصًا.


وفي طهران، قال زالي رئيس لجنة مكافحة كورونا: «استمرار الإرهاق والعمليات الاستنزافية والتغيرات في الحالة التحفيزية للوسط الطبي بسبب الإرهاق وإطالة أمد هذا الوباء، غيرت الوضعية السائدة في الوسط الطبي مقارنة بما كان عليه قبل كورونا.

يجب أن نكون حريصين على ألا يظهر التعب الناجم عن الحالة الاستنزافية لهذا المرض كإصابة ونقص وتحدي يتجاوز الوسط الطبي. لأن كورونا وبالتزامن مع الأمراض الموسمية، ورغبة الناس إلى التواجد في المساحات المغلقة، والإصابة بأعراض الجهاز التنفسي والحساسية في هذا الموسم، وبدء موجة H1N1 الجديدة أمر مقلق للغاية. إذا استمر الوضع بنفس الطريقة، فسيكون الوسط الطبي تحت ضغط مباشر في الخريف» (إيسنا، 21 أغسطس).


أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
21 أغسطس (آب) 2020