728 x 90

ارتفاع عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران إلى أكثر من 79 ألفًا و 500 شخص

ارتفاع عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران إلى أكثر من 79 ألفًا و 500 شخص
ارتفاع عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران إلى أكثر من 79 ألفًا و 500 شخص

• رسالة مجلس الجمعيات الطبية الإيرانية لروحاني: إذا يتم تسجيل 200 حالة وفاة و2000 حالة إصابة حاليًا، سيزيد هذا العدد في الأشهر الثلاثة القادمة إلى 1600 حالة وفاة في اليوم في حالة عدم التقيد الجاد بالتعليمات

• المتحدثة باسم وزارة الصحة للنظام: حاليا، جميع أنحاء البلاد مصابة بفيروس كورونا

• نائب محافظ فارس: من أصل 36 قضاء في محافظة فارس، هناك 19 قضاء باللون الأحمر وظروف خاصة، و 15 قضاء في حالة صفراء، أي حالة إنذار، وقضاءان في حالة بيضاء

• قال روحاني بكل دجل ووقاحة: «الاتجاه هو نحو المرونة وعبور ذروة كورونا، وفي جميع المحافظات تقريبًا باستثناء محافظتين، تجري العملية الصحيحة للسيطرة على مرض كورونا»

• حريرجي: طهران مصدر تلوث لمدن أخرى. قمنا بالأمس بإدخال 710 مرضى يعانون من كورونا في محافظة طهران، وهذا يعادل سعة مستشفى الإمام الحسين في طهران

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، عصر الخميس 30 يوليو، أن عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران بلغ للأسف أكثر من 79،500.

يبلغ عدد الضحايا في كل من محافظات خراسان رضوي 5963، وفي خوزستان 5655، وفي مازندران 3685، وفي أصفهان 3603، وفي لرستان 3150، وفي سيستان وبلوشستان 2460، وفي البرز 2455، وأذربيجان الغربية 2380، وفي كلستان 2127، وفي فارس 2045، وفي كردستان 1560، وفي خراسان الشمالية 1160، وفي بوشهر 875، وفي محافظة مركزي 840، وفي خراسان الجنوبية 292شخصًا.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة في النظام في إحصاءاتها المفبركة عدد الوفيات خلال الـ 24 ساعة الماضية 226 وعدد الراقدين في العناية المركزة 4041، مضيفة:

«حاليا، جميع أنحاء البلاد مصابة بفيروس كورونا. في محافظتي جهارمحال وبختياري منذ 21 مايو شهدنا اتجاهاً تصاعدياً في المرض في هذه المحافظة، والآن وصل عدد حالات الإصابة بالفيروس والداخلين إلى المستشفى يوميًا إلى أعلى مستوى له منذ بداية المرض.

شهدنا في محافظة مركزي، منذ الأسبوع الأول من شهر يونيو، زيادة في عدد الداخلين إلى المستشفيات في معظم المدن. إن منحدر حالات الداخلين إلى المستشفيات في بعض الأقضية في محافظة مركزي، مثل أراك، زرنديه، خمين، ساوه ودليجان، أمر مقلق». (إيرنا، 30 يوليو).

وعلى الرغم من هذه الحقائق، قال روحاني بدجل ووقاحة: «الاتجاه هو نحو المرونة وعبور ذروة كورونا في البلاد، وفي جميع المحافظات تقريبًا باستثناء محافظتين، تجري العملية الصحيحة للسيطرة على مرض كورونا»

في غضون ذلك، كتب "مجلس الجمعيات الطبية الإيرانية" رسالة إلى روحاني وقع عليها مسؤولون ووزراء في الحكومة: «نحذر من أن عدم الامتثال لوصايا الخبراء سيؤدي إلى الإصابة والوفاة بأبعاد أكثر فظاعة من ذي قبل. .

إذا يتم تسجيل 200 حالة وفاة و2000 حالة إصابة يوميًا، وفقًا لبعض التوقعات، في الأشهر الثلاثة المقبلة، فإن هذا العدد سيرتفع إلى 1600 حالة وفاة في اليوم في حالة عدم الاتباع الدقيق للوصايا.

إن إرهاق الطاقم الطبي واستنزاف الموارد الصحية في مثل هذه الحالة يكشفان عن نظرة قاتمة وصادمة للغاية. لذلك، من خلال رأي للخبراء، من خلال قبول جميع مسؤولياته الاجتماعية والأخلاقية، نعلن: أن الحداد والاحتفالات الدينية في المجتمعات والمجموعات، وكذلك التجمعات الكبيرة مثل امتحانات القبول للجامعات دون مراعاة الشروط اللازمة، يجب حظرها تمامًا ويجب تطبيق الإشراف الصارم والتأديبي على حظره». (الموقع الإلكتروني لمنظمة النظام الطبي، 29 يوليو).

وقال حريرجي نائب وزير الصحة: «طهران مصدر تلوث لمدن أخرى لأنها مقصد السفرات والزيارات ويختلف عدد سكانها في النهار عن عددها في الليل بحوالي 800000 إلى مليون شخص، مما قد يسبب في تفشي واسع النطاق ...

لقد أدخلنا إلى المستشفى في محافظة طهران 710 مرضى يعانون من كورونا... في الوقت الحاضر، بلغ عدد الداخلين إلى المستشفيات ليوم واحد ما يقرب من 4000 حالة» (صحيفة همشهري، 30 يوليو).

في طهران، قال رئيس مستشفى سينا: «خرجت السيطرة على تفشي المرض من حساباتنا. يحتوي هذا المستشفى على حوالي 500 سرير مشغول دائمًا. لم يعد لدينا سرير لنخصصه إلى مريض.

في بعض الأحيان تكون معدلات الإشغال لدينا 110 و 120 بالمائة» وقال رئيس مستشفى فيروزكر: «حوالي 200 سرير في هذا المستشفى يشغلها مرضى كورونا، 70 منها في وحدة العناية المركزة و 15 تحت الجهاز التنفسي. بسبب العدد المتزايد للداخلين إلى المستشفى، تم تخصيص أجنحة أخرى لمرضى كورونا أيضا» (صحيفة جوان لقوات الحرس، 29 يوليو).

في فارس، قال نائب المحافظ: «من أصل 36 قضاء في محافظة فارس، 19 قضاء باللون الأحمر، و 15 قضاء باللون الأصفر، مما يعني ظروف الإنذار، وقضاءان، أي بختكان ورستم، باللون الأبيض، مما يعني الحذر» (إيرنا، 30 يوليو).

وفي اصفهان قال المتحدث باسم جامعة اصفهان للعلوم الطبية إن «عدد المصابين بكورونا الذين دخلوا الى المستشفى ولديهم أعراض لكورونا في محافظة اصفهان باستثناء كاشان واران وبيدكل وصل الى 855 ... 169 شخصا يدخلون إلى وحدة العناية المركزة ... معدل الحالات الحادة للإصابة بكورونا قد تسارعت في محافظة أصفهان» (وكالة أنباء مهر29 يوليو).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

30 يوليو (تموز) 2020

المزيد من البيانات