728 x 90

احتجاز وطرد النساء البهائيات في إيران بسبب معتقداتهن الدينية

  • 1/22/2019
سيدتان بهائيتان كميما مصطفوي وكيانا رضواني
سيدتان بهائيتان كميما مصطفوي وكيانا رضواني

تم إلقاء القبض على سيدتين بهائيتين بسبب معتقداتهما الدينية بمدينة كرمان وتم نقلهما إلى مكان مجهول. كما حُرمت طالبة بهائية تدعى «شيرين بني نجاد» من مواصلة دراستها لكونها بهائية وتم طردها من الجامعة.

يوم 19يناير 2019 اعتقلت عناصر الأمن سيدتين بهائيتين تدعيان «كيميا مصطفوي» و«كيانا رضواني» ولاتتوافر معلومات عن مصيرهما لحد هذه اللحظة.

في وقت سابق من الاعتقال، واجهت «كيانا رضواني» في عام 2016 بعد المشاركة في الاختبار العام للدخول في الجامعات وإعلان النتائج على موقع منظمة الاختبار التعليمي، رسالة انتهاك في الملف معناه أنها حرمت من مواصلة التعليم لكونها بهائية.

في خبر آخر طردت «شيرين بني نجاد» طالبة في دورة خامسة للدراسات العليا في الفرع العلمي لاستخدام جهاز حاسوب في الجامعة «سما انديشه» الحره من الجامعة ومن مواصلة التعليم لكونها بهائية.

وفقا لتقارير يوم الأربعاء19 يناير 2019 ومن خلال اتصال هاتفي أنهم دعوا «شيرين بني نجاد» للذهاب إلى الجامعة. وقد أُبلغتها الجامعة أنها طُردت قبل شهر من الجامعة. وتم إخبارها بذلك في وقت دفعت رسوم دورة بشكل كامل وحتى أكملت أحد امتحاناتها.

لو أتيحت الفرصة لـ «شيرين بني نجاد» لمشاركة في ثلاثة اختبارات أخرى، لكانت قد أكملت دراستها على ذلك الفرع واستطاعت أن تحصل على شهادتها.

بعد مواجهة هذه القضية، راجعت «شيرين بني نجاد» برفقة عائلتها إلى قسم الحراسة ورئيس الجامعة لكنهم أنكروا أي دور ومسؤولية في طرد الطالبة وإحالتهم إلى وزارة المخابرات.

خلال العام الماضي، تم اعتقال عشرات من النساء البهائيات وتم طرد ما لا يقل عن 23 طالبة بهائية من الجامعة وحُرمن من مواصلة دراستهن.

ويستند الحرمان من التعليم البهائيين في الجامعات الإيرانية على قرار«المجلس الأعلى للثورة الثقافية» الصادر في 25 فبراير1991 .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات