728 x 90

ايران .. احتجاز واختطاف في شهر رمضان بسبب شرب الماء في المرأى العام

  • 5/25/2019

في خضم أزمات متسلسلة يبحث نظام ولاية الفقيه المتهرئ دوما عن ذريعة لتصعيد القمع ليکسب بزعمه فرصة أکثر لمواصلة حياته المشينة وهو يعيش مأزقا بين الأزمات، لکي يحول دون انفجار برکان الانتفاضات الاجتماعية. ومن بين الذرائع التي کان الملالي يستخدمونها منذ مجيئهم وذلک من أجل ممارسة القمع بحق المواطنين والشباب علی وجه التخصيص، ذريعة التجاهر بالإفطار.

سيد:

كانت لمدة أربعة أيام قد فقد شقيقي وبحثنا عنه كل أماكن، وأينما تفكرون بحثنا عنه أي مقبرة ومستشفى و...دمرتونا، بعد مرور أربعة أيام (قوات الأمن) اتصلت بنا وقالت لنا عليكم أن تدفعوا مليونين تومان (كغرامة للمجاهرة بالافطار) لإطلاق سراحه لأن شذخیره قيقي شرب الماء في الشارع.

حسنًا! يا ظالم أخذت شخصًا على الأقل أخبرنا بذلك، والله أبي طاعن في السن كان تحت أقصى ما يمكن من الضغط.

ماذا هذا التصرف وماذا هذا البلد.

يمكن هناك شخص لايستطيع أن يصوم، ربما هو مريض أو مسافر و.. حسنًا، أولاً ، يجب أن يسأل الشخص عن سبب عدم صيامه، في حين أخذت شخصًا لمدة أربعة أيام دون ماء وغذاء بهدف عقابه.

لماذا ؟ دمّرتونا في هذا البلد.

بعتم الجزر، بعتم الخليج الفارسي (قدمتم للإيجار لاصطياد الأسماك) .... ماذا تفعلون معنا .... كفى بعد (انهوا) ..