728 x 90

احتجاز امرأتين إيرانيتين في مدينتي مشهد والأهواز

  • 11/11/2018
سجينتان اعظم ديده بان وآمنه ظاهرساري
سجينتان اعظم ديده بان وآمنه ظاهرساري

احتجاز امرأتين إيران يتين في مدينتي مشهد والأهواز

احتجزت امرأتان إيرانيتان تدعيان «اعظم ديده بان» و«آمنه ظاهرساري» من قبل عناصرالأمن والمخابرات في يومي 5-6 نوفمبرعلى التوالي في مدينتي مشهد والأهواز.

وتم اعتقال السيدة «أعظم ديده بان» من قبل عناصرالأمن الداخلي خلال تجمع أمام مستشفى ابن سيناء بمدينة مشهد احتجاجاً على عدم إطلاق سراح السيد «هاشم خواستار».

جاء ذلك في وقت حيث كانت قوى الأمن الداخلي قد أعلنت إطلاق سراح جميع المعتقلين في نفس الليلة. ولكن تم نقل السيدة «اعظم ديده بان» نفس الليلة إلى معتقل المخابرات بدلاً من إطلاق سراحها.

يذكر أنه في صباح يوم الأربعاء 7نوفمبر راجع أحد أقارب السيدة «ديده بان» دائرة المخابرات جنب دائرة المباحث في اتواستراد «بيروزي» بمدينة مشهد لتلقي الأخبار عنها. لكن عناصر الدائرة قالت إن السيدة «ديده بان» مازالت محتجزة بناء على أمرالقاضي وغير مسموح لها باللقاء.

وأما «آمنه ظاهرساري» فهي خريجة فرع المحاسبة ومن أهالي حي العلوي بمدينة الأهواز. والسيدة «ظاهر ساري » هي ثالث شخص في عائلتها التي يتم احتجازها في الأيام الماضية. واعتقلت عناصر المخابرات والدها وشقيقها، يدعيان «حطاب» و«أمين» ، يوم الاثنين 5 نوفمبر ، ونقلتهما إلى مكان مجهول.

في شهر أكتوبر اعتقل النظام الإيراني عددًا من النساء الناشطات في مجال الحقوق المدنية والدفاع عن حقوق الإنسان والأقليات الدينية وسجنهن. واعتقلت عناصر وزارة المخابرات في مدينة مرند السيدة «حكيمه أحمدي» أمّ لطفلين صغيرين و ناشطة في مجال الحقوق المدنية يوم 18 أكتوبر2018 ومارست عليها التعذيب الجسدي والنفسي. وكسرالعناصر أصابعها واثنين من أضلاعها في القفص الصدري.

وفي سياق ذي صلة احتجزت السيدة «لمياء حمادي» 20عامًا أنها حامل في شهرها السابع في منزلها يوم 6 أكتوبربمدينة سوسنغرد في محافظة خوزستان.

كما تم إلقاء القبض على امرأتين أخريين تدعيان «زوديه عفراوي» 55عامًا و«قيسيه عفراوي» 60 عامًا تعيشان في قرية «ألبو عفري» سوسنغرد يوم 22 أكتوبر برفقة أولادهما.

وفي سياق متصل تم اعتقال مواطنتين بهائيتين السيدتين «إلهام سلمان زاده» و«نيلوفر حكيمي» في مدينتي كرج وشيرازعلى التوالي.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات