728 x 90

إيران.. 9نساء بهائيات يحرمن من الدراسة بعد مشاركتهن في الامتحانات العامة لدخول الجامعات

  • 9/15/2018
صورة أرشيفية عن الخريجات الإيرانيات
صورة أرشيفية عن الخريجات الإيرانيات

واجهت 9 نساء بهائيات خللًا في ملفاتهن في نتائج الامتحانات العامة لدخول الجامعات لهذا العام وتم حرمانهن لمواصلة الدراسة لكونهن بهائيات.

كانت 9 بهائيات وهي «ترنم معتمدي بروجني» ساكنة بمدينة شاهين شهر بمحافظة أصفهان و«شميم إيلخاني» ساكنة مغان بأردبيل و«فرنيا ايليازاده» و«سروين آذرشب» و«شهرزاد تيرغر» و «ملينا قوامي نيك» و«بارميدا حسينبولي ممقاني» و«برند ميثاقي» و«شقايق قاسمي» بين عدد آخرمن المواطنين البهائيين ممن شاركوا في الامتحانات العامة لدخول الجامعات وتم حرمانهن من مواصلة الدراسة لكونهن بهائيات. وواجهت النساء البهائيات التسع رسالة في موقع منظمة الإختبارالتعليمي بشأن نواقص في ملفاتهن.

يستخدم مصطلح النقص في الملف للحرمان من التعليم وأصبح شائعًا منذ عام 2006 ، وقد واجه عدد من هؤلاء المواطنين هذا المصطلح في نتائج الامتحانات العامة لدخول الجامعات.

في يوليوالماضي طردت الطالبة سوغل ذبيحي البهائية طالبة للدورة الرابعة في فرع الارتباط التصويري (غرافيك) في الدراسات العليات لجامعة رسام بمدينة كرج بسبب هي كانت بهائية. وبعد مراجعة الطالبة «سوغل» منظمة الإختبارالتعليمي لمتابعة وضعها تسمع من أحد مسؤولي المنظمة المدعو«نعيمايي» إنها لا تتأهل للدراسة لكونها بهائية.

كما سابقا تم طرد «سها إيزدي» طالبة في فرع هندسة التقنية للمعلومات في جامعة زنجان من الجامعة لأنها بهائية. سها إيزدي ، المولودة عام 1997 انضمت إلى فرع هندسة التقنية للمعلومات في جامعة زنجان للدراسات التكميلية للعلوم الأساسية في الجامعة عام 2016. وتم طردها من الجامعة مارس 2017 عندما درست 150 مادة دراسية و بقيت لنهاية دراستها لمدة عام تقريبا. بعد متابعة الأمرمن قبل سها إيزدي قال لها مسؤولو الجامعة أن الطريق الوحيد للعودة إلى الجامعة هو ترك البهائية، وعليها أن تعلن لمسؤولي الجامعة تحريريًا أنها ليست بهائية.

خلال العام الماضي تم طرد على الأقل 23 طالبة بهائية من الجامعة وحُرمن من مواصلة التعليم.